الشيخ تميم بن حمد يتناول الحديث عن أحوال العمالة الوافدة في قطر
الشيخ تميم بن حمد يتناول الحديث عن أحوال العمالة الوافدة في قطر

إنهاء نظام الكفالة والكفيل في قطر مع وضع حدي أدني لكافة الرواتب والأجور مع زيادة الرواتب أصبح في الوقت الحالي مطلب من العمالة الوافدة في قطر والحكومة القطرية تعلن موافقتها علي تعديل الحد الأدني للأجور وتلغي تأشيرات الخروج لجميع الوافدين في قطر.

وفي سياق متصل فقد بينت واظهرت الحكومة القطرية صباح اليوم أنها وافقت رسمياً علي قانون الحد الادني للأجور في قطر ، وسوف تقوم بالغاء كافة تأشيرات الخروج لجميع العاملين من العمالة الوافدة في قطر.

وفي ذلك الصدد فيأتي ذلك الأمر في ظل تفكير الحكومة القطرية من أجل من أجل تقديم أفضل البرامج من أجل أصلاح سوق العمل في قطر ، وكذلك تزامناً مع أستضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022.

تخفيض قيود نظام العمل لكافة الوافدين في قطر

علي الجانب الأخر فقد بينت واظهرت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في قطر إن الحكومة القطرية ، التي تعتمد في الوقت الحالي علي نحو مليونين من العمال الوافدين في قطر يشكلون النسبة الأكبر من الايدي العاملة، تخطط أيضا من أجل تخفيف القيود علي تغيير نظام العمل في الإراضي القطرية.

علي الناحية الأخري فأن الحكومة القطرية في الوقت الحالي تواجهة أنتقادات كبيرة للغاية ، وذلك بسب الأوضاع السيئة التي تعيشها العمالة الوافدة في قطر.

الحكومة القطرية تقرر زيادة الحد الأدني للأجور لكافة الوافدين في قطر

من ناحيتها فان الدوحة ترغب في معالجة تلك المشكلة من خلال رفع الحد الأدني للأجور  لكافة العمالة في قطر خصوصاً وأنة تستعد في الوقت الحالي من أجل أستضافة كأس العالم لكرة القدم في عام 2022 ، والتي تأمل دولة قطر في أن يحقق دعم افضل للأقتصاد والتنمية في قطر.

من جانبة فقد كشف بيان رسمي صباح اليوم من قبل مجلس الوزارء في قطر بموافقة علي تشريع جديد مرتبط بمسودة تخص قانون الحد الأدنى للأجور في قطر، علي الرغم من أنه لم يكشف رسمياً عن مستوى سقف الأجر الذي تريد الحكومة القطرية زيادة.

الحكومة القطرية من جانبها تلغي تأشيرات الوافدين في قطر

من جانبة فقد أكد البيان ايضاً بأن المجلس وافق على مسودة قانون آخر ، وهو إلغاء كافة تأشيرات الخروج لجميع العاملين في الإراضي القطرية ، وجميع الوافدين في قطر وجميع العمالة الوافدة في قطر.

وأضاف البيان ايضاً الي انة حتي تلك اللحظة ، لا يزال العمل جاريا على تمكين الموظفين من تغيير جهة العمل بصورة أكثر سهولة.

وفي العام الماضي فقد قامت الحكومة القطرية بإلغاء تاشيرات الخروج لبعض العمال الأجانب من العمالة الوافدة في قطر ، لكن علي الجانب الأخر فأن المجموعة الحقوقية في قطر اعتبرت في حقيقة الأمر أن الأصلاح الذي اتخذتة قطر في الوقت الحالي غير كافي ، وذلك بسب عدم تطبيقة رسمياً علي كافة العمال.

وأضافت المجموعات الحقوقية في بيان رسمي أن القانون الجديد سوف يسمح لكافة الشركات في قطر الأبقاء رسمياً علي متطلبات الحصول على تصاريح الخروج من والي الإراضي القطرية لما يصل إلى خمسة في المئة من كافة العاملين في قطر .

إنهاء نظام الكفالة لكافة لجميع الوافدين في قطر

من جانبها فقد وصفت منظمة العمل الدولية مساء اليوم أن الإجراءات الجديدة التي أتخذتها قطر تعتبر خطوة هامة للغاية نحو دعم كافة حقوق جميع العمال الوافدين في قطر خصوصاً وأنها تهدف الي إنهاء نظام الكفالة في قطر.

ويعتبر في الوقت الحالي نظام الكفالة شائع للغاية في كافة الدول الخليجية حيثُ في الوقت الحالي كافة العمالة الاجنبية يشكلون جزءاً كبير من السكان القطريين.

وفي الوقت الحالي في قطر ، يتعين على العمال الإجانب الحصول أولاً علي موافقة الكفيل قبل تغيير الوظيفة ، وهو ما يجعلهم عرضة من أجل الاستغلال حسبما تقول بعض المجموعات الحقوقية في قطر .

وأضافت الحكومة القطرية الي أنة في الوقت الحالي بدأ بالفعل سريان كافة الإصلاحات الجديدة مع منتصف العام الحالي 2020 وذلك من أجل تحقيق أقتصاد أفضل للشعب القطري.