التوطين في السعودية
التوطين في السعودية

تسعى حكومة المملكة العربية السعودية بإستمرار من أجل دعم قطاعي العمل في الحكومة والعمل الخاص سواءً للمواطنين أو العمالة الوافدة في السعودية.

وتوضيحا لسلسلة القرارات الحاسمة والمتوقع تنفيذ جزء منها هذا العام 2020، سنوضح لكم بالأسطر القادمة ما تم نشره حول القرارات التي تخص الوافدين.

حيث كشف مصدر محلي بأن مجلس الشورى السعودي وجه للمؤسسات الدولة بوقف تأشيرات العمالة والوافدين الذين قاربت إقاماتهم على الإنتهاء وعدم تجديدها مرة أخرى لفتح المجال أمام السعوديين العاطلين عن العمل.

أما عن الفئات التي من المفترض أن تغادر السعودية هذا العام هي كالآتي

أما بشان القرارات التي قد تؤثر على مستقبل الوافدين فهي أن رسوم المرافقين قد تزداد بعد عام 2020، بحسب خبراء لأن سلسلة تلك الرسوم لن تتوقف لكي يتم تخفيف أعداد الوافدين من سوق العمل تدريجيا وإعادة المواطنين والعمالة الوطنية للسوق السعودي من جديد.

كما أن أسعار إقامات بعض الوافدين سترتفع بشكل ملحوظ مع بدء تطبيق رسوم المرافقين للدفعة الثالثة القادمة ومن المتوقع أن يبدأ تحصيلها في النصف الأول من العام 2020، أي بعد ثلاثة أشهر من الآن تقريبا، وبالتالي يصبح ما يترتب على بعض الإقامات سنويا زيادة تقدر بـ 1500 ريال وهذا ما سيجعل مستقبل العديد من الوافدين بخطر كبير.