الكلب المفقود دحدوح
الكلب المفقود دحدوح

الكلب دحدوح، في خبر أثار رده فعل واسعة على مواقع التواصل الأجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، حينما نشرت أسرة كويتية فقدت كلبها مكافأة مالية كبيرة للغاية لمن يعثر علي كلبها المفقود.

وبحسب ما أعلنت الأسرة فإن الكلب دحدوح الذي احتوته الأسرة الكويتية وعاش معها أكثر من 11 عاماً ولا يعرف غير أفرادها، حتى أصبح واحداً منهم لم يفارقهم يوماً واحداً، لدرجة أنهم رصدوا 500 دينار مكافأة لمن يعثر عليه.

وقد أشار صالحب الكلب المفقود دحدوح فى تصريحات صحفية مؤخرآ قائلآ: «دحدوح دخل بيتنا وكان عمره أياماً، حيث أهداه لنا عمي الذي أخذه من صديق له يتاجر بالكلاب، وذلك في العام 2008، وعاش مع عائلتي التي تتكون من والدتي وأختي وأنا، حيث ارتبطنا به وأصبح جزءاً منا ويعيش معنا كل تفاصيل حياتنا».

كما أضاف صاحب الكلب فى تصريحاته إلى أن «بعد أن كبرنا وتزوجنا أنا وأختي، استمر دحدوح مع والدتي التي تولعت به أكثر، وأصبح لا يفارقها إلى أن أتى يوم الجمعة الماضية وفي تمام الساعة الثانية، فوجئنا باختفاء دحدوح من منطقة الجابرية، ولا نعرف عنه شيئاً حتى مساء أمس، وقد استنفدنا كل محاولات البحث عنه في كل شوارع المنطقة، وأتمنى ألا يكون قد تعرض لمكروه حتى يعود سالماً إلى حضن والدتي»، مبيناً أن «الكلب ذكر، لونه أشقر، وشعره متوسط، وعمره 11 عاماً، وصغير الحجم، وغير مؤذ، وليس عليه طوق أو علامة مميزة».

وأكد المواطن الكويتي صاحب الكلب على صحة هذه الأخبار مؤكدآ بأنه قام «رصدنا مكافأة 500 دينار لمن يعثر على دحدوح أو يدلي بأي معلومات عنه، وأطالب كل من يعثر عليه ألا يؤذيه وأن يحسن معاملته من باب الرفق بالحيوان»، مشيراً إلى أن «من شدة ارتباط أفراد العائلة بدحدوح، فقد تسابق الكل للمشاركة في مبلغ المكافأة لمن يعثر عليه».