أول زائر لمحطة الفضاء الدولية من دولة الإمارات العربية المتحدة
أول زائر لمحطة الفضاء الدولية من دولة الإمارات العربية المتحدة

وافتنا الأخبار أن رائد الفضاء الإماراتى الذي يدعى "هزاع المنصوري" أنه قد نشر بعضا من الصور الفوتغرافية له أثناء تواجده في محطة الفضاء الدولية حيث أن تلك الصور تكشف عن فكرة عمل عظيمة وغريبة في نفس ذات الوقت حيث ابتكار نظام جديد لإنتاج الخضراوات بمحطة الفضاء الدولية، حيث كتب هزاع المنصوري تعليقا في تغريدة له على تويتر قائلا: "خلال تواجدي في محطة الفضاء الدولية بجانب نظام إنتاج الخضراوات، يستخدم رواد الفضاء هذا النظام لمساعدتهم في فهم طريقة نمو النباتات في بيئة الجاذبية الصغرى بالإضافة إلى توفير أغذية للطاقم الموجود على متن محطة الفضاء الدولية".

وقد استكمل هزاع المنصوري تغريدته قائلا: "يتم تزويد النظام بهذه الأضواء، حيث تمتص النباتات الموجات الزرقاء والحمراء أكثر من موجات الألوان الأخرى".

 

رائد الفضاء هزاع المنصوري يستعيد ذكرياته على متن المختبر المداري

 

وقد اعتاد رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري أن يستعيد ذكرياته داخل محطة الفضاء الدولية، حيث يقوم رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري بين الوقت والآخر بنشر صور فوتغرافية له من داخل محطة الفضاء الدولية والتى كان يعرض خلالها أبرز الأعمال التى كانوا يقومون بها قديما، فقد سبق وأن نشرهزاع المنصوري صورا له داخل محطة الفضاء الدولية وعلق عليها قائلا: "على الرغم من جميع الصعوبات التي قد تواجه الإنسان في الفضاء، إلا أن هناك جانبًا ممتعًا يعيشه الرواد فقط في الفضاء، فعلى سبيل المثال، تخيل أن تتبلور صورتك في فقاعة ماء!".

واستكمل أيضا قائلا: "من دون وجود الجاذبية لسحبها إلى الأسفل فإن القوى التي تتحكم في جزيئات الماء تكون جميعها متساوية. وبالتالي فإن جزيئات الماء تتكون في الفضاء على شكل فقاعة، بحيث تشغل أقل مساحة ممكنة للحفاظ على وحدتها".
كما سبق وذكر أن "هزاع المنصوري" هو من أوائل الأشخاص اللذين نفذوا مهمة علمية إماراتية كبيرة في الفضاء، ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء، في 25 سبتمبر من السنة الماضية 2019، وقد استمرت المهمة لمدة 8 أياما، أجرى خلالها تلك المدة 31 تجربة علمية، من بينها 16 تجربة يتعاون فيهم مع وكالات فضاء عالمية، و15 تجربة استوحاها من المناهج الدراسية المقررة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبالرغم من أن إقامة رائد الفضاء هزاع المنصوري في الفضاء كانت مدة قليلة نسبيًا إلا أن تلك الرحلة كانت تاريخية، حيث أنه يعتبر أول زائر لمحطة الفضاء الدولية (ISS) من دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يجعلها دولة الإمارات تصنف عالميا من الأمة الأربعين في العالم التي ترسل أشخاص إلى الفضاء.

وارتدى هزاع المنصورى ملابسه الإماراتية داخل المحطة وذلك فخرا بما قدمته بلده له وأرسلته إلى الفضاء، حيث نشر تغريدة كتب فيها: "يسرني أن تتاح لى الفرصة لمشاركة جزء من ثقافتنا الإماراتية مع الطاقم على متن محطة الفضاء الدولية"، حيث شارك تلك التغريدة في يوم الثلاثاء الماضي إلى جانب صورة مع أعضاء الطاقم الثمانية الآخرين الموجودين حاليًا على متن المختبر المداري.