استخدام روسيا الواقع الافتراضي لتحسين الحليب لدى الابقار
استخدام روسيا الواقع الافتراضي لتحسين الحليب لدى الابقار

قامت إحدى المزارع في العاصمة الروسية موسكو باستخدام نموذج مبدأي لنظارات الواقع الافتراضي لتدليل الأبقار وتشجيعها على إدرار المزيد من الحليب، وذلك في خطوة قد تكون غريبة، ولكنها قائمة على أبحاث أجراها خبراء روس.

وفي المزرعة القريبة من موسكو يقوم المسؤلون عن الأبقار بتلبيسهم نظارة الواقع الافتراضي ليُعرض فيها مشهد مراعي تم تصميمه خصيصًا بالألوان الأحمر، والأخضر، والأزرق، وذلك لأن الأبقار لا ترى إلا تلك الألوان، وذلك بهدف تحديد ما إذا كان مشهد المراعي قد غير الحالة النفسية للأبقار أم لا، وذلك وفقًا لوزارة الزراعة والغذاء في منطقة موسكو.

اكتشاف الباحثون لنظارات الواقع الافتراضي يزيد الحالة النفسية للأبقار

ولاحظ خبراء الأبحاث خلال الاختبار الأول للأبقار التي تشاهد محاكاة الواقع الافتراضي أن هناك انخفاضًا في نسبة القلق والتوتر وزيادة في الحالة النفسية الجيدة للقطيع. مع الإشارة إلى أن الحالة العاطفية للقطيع تؤدي دورًا مهمًا في إدرار الألبان، فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن الجو الهادئ يمكن أن يؤثر على كمية حليب البقر من حيث الزيادة أو النقصان وأحيانًا يؤثر على جودته.

وجربت مزارع الألبان في مختلف البلدان كل شيء بدءًا من الفرشاة الآلية التي تقوم بتدليك الماشية إلى الموسيقى الكلاسيكية لإبقائها هادئة وسعيدة. هذا؛ فإن مجرد استدعاء الأبقار بأسماء مخصصة يمكن أن يشجع إنتاج الحليب على نحو أفضل.

وذكرت تقارير أن نظارات الواقع الافتراضي جرى تطويرها بناء على مشروع بحثي في هولندا، خلص إلى أن الظروف البيئية يمكن أن تؤثر على صحة الماشية ونوعية الحليب.

كما أن الباحثون سوف يقوموا بدراسة يتم فيها تفصيل التأثير على إنتاج الحليب من قِبل أبقار الألبان التي ترتدي النموذج الأولي نظارات الواقع الافتراضي في دراسة شاملة مستقبلية.