آبل أنها لن تستطيع تحقيق العائدات المحتملة
آبل أنها لن تستطيع تحقيق العائدات المحتملة

انتشار فيروس كورونا يعمل على الاستمرار في التأثير على شركات التقنية العالمية، وبعد أن نتج عنه إلغاء معرض الجوال العالمي MWC، تفوهت اليوم شركة آبل أنها لن تتمكن من تحقيق العائدات المحتملة عن الربع المالي الحالي وذلك بسبب الفيروس المستجد.

وفي العادة تنشر الشركات احتمالتها للعائدات الإجمالية في الربع المالي التالي، وذلك ضمن نتائجها الربعية، وشددت على أن الإنتاج والإمدادات والمبيعات من هواتف آيفون قد تجمدت مؤقتاً بسبب فيروس كورونا.

وفي وقت سابق أقفلت آبل قد جميع مكاتبها ومتاجرها في الصين، بالإضافة إلى تمديد عطلة مصانع فوكسكون لأيام بعد

رأس السنة الصينية، كل هذا نتيجة تفشي فيروس كورونا سيكون له تأثير سلبي على الكميات المنتجة والمباعة من آيفون.

وفي الوقت الحالي رجعت مصانع آيفون للعمل لكن بوتيرة أبطئ من المعتاد، وهو ما يجعله يؤثر على الطاقة الإنتاجية، بالتالي الشحنات والمبيعات والإيرادات.

شركة آبل تفتتح متاجرها الرسمية في الصين بصورة تدريجية

علاوة على ذلك رجعت شركة آبل لافتتاح متاجرها الرسمية في الصين تدريجياً، أيضا فتحت مراكز عقودها ومكاتبها الرسمية.

وعلى وجه الخصوص، لم يتأثر الطلب على منتجات الشركة العالمية آبل حول العالم، ومازال ضمن احتمالات الشركة، لكن لأن الصين تمثل أهم الأسواق الدولية، فإن انخفاض مبيعاتها فيها ستؤثر بالتأكيد على إيرادات الشركة العملاقة.

وقد أخذت آبل خطوة سابقة في النتائج المالية التي صرحت بها في نهاية شهر يناير الماضي حيث وضعت مجال واسع لإيراداتها المالية المتوقعة في الربع التالي، لكن هذا الهامش لم يكن كافي ومن المتوقع أن تحقق إيرادات أقل، وهو ما دفع آبل لنشر بيان صحفي رسمي على غير المعتاد.

جدير بالذكر أن تيم كوك أعلن أن الشركة ستضاعف من تبرعاتها المالية لتشجيع جهود مكافحة تفشي الفيروس المستجد، بكون الكشف عن مقدار تبرعاتها بدقة كافية.