اول فندق علي المريخ من قبل الإمارات
اول فندق علي المريخ من قبل الإمارات

الإمارات بطموحها وأموالها الكثيرة ومع تقدم التكنولوجيا علي أراضيها سوف يكون نصيب أول فندق على المريخ من نصيبها .

كشفت صحيفة "الاتحاد" عن موقع إخباري فرنسي أن الإمارات في الوقت الحالي بمجرد إطلاقها مسبار الأمل، بدأت فعليا في تنفيذ أول خطوة في مشروعها الطموح ، وذلك من اجل بناء مستوطنة في الكوكب الأحمر في غضون قرن.

وفي سياق متصل فقد نشر موقع "وم. ترافل" الفرنسي المتخصص في الشئون السياحية تقريرا خاصاً عن طموح الإمارات في المساهمة في الجهود الهادفة إلى إقامة مشاريع تؤمن حياة للبشر على كوكب المريخ.
 
وقد جاء  ذلك فقا لما ذكره موقع "RT"، لفت التقرير كذلك على أن إرسال دولة الإمارات العربية المتحدة صباح الاثنين مسبار الأمل إلى هنالك، غايته اكتشاف الجديد عنه، وعن مواصفات غلافه الجوي.

وطرح التقرير الذي حمل عنوان "هل تصبح الامارات أول من يُنشئ فندقاً على سطح المريخ؟"، إستفسارات، عما إذا سوف تكون الامارات أول من يستوطن كوكب المريخ بتأسيس قاعدة سياحية على سطحه؟ وهل سوف تكون تلك القاعدة مثل الكثير دبي.. البلدة الإماراتية التي نشأت في قلب الصحراء وصرت إتجاه سياحية دولية مرموقة؟

ورأى التقرير أن دولة الإمارات العربية المتحدة إذا كانت تود تقصي تلك التطلعات، فسيتعين فوق منها التوفيق في الماراثون المريخي، وحسم نتائجه لصالحها.

وتواجه الامارات غفيرة تحديات لأن كلا من أميركا الأمريكية ودولة الصين ودولة اليابان تنوي إرسال مهمات لاكتشاف الكوكب الأحمر طوال العام القائم، ولذا لمعرفة نطاق إحتمالية استيطان الإنس لذا الكوكب.

واختتم التقرير بتساؤل مطابق يقول: هل تنفع الامارات بالفعلً في حسم الماراثون المريخي لصالحها؟