كورونا تضرب اقتصاد البريميرليج في مقتل
كورونا تضرب اقتصاد البريميرليج في مقتل

اعلن السيد جريج كلارك رئيس الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم البريميرليج انباء مثيرة عن الدورى الإنجليزى الممتاز وسط التوسع المستمر لفيروس كورونا القاتل.

حيث اكد ان استكمال الموسم الحالي اصبح محل شك كبير حيث صرح بعد اجتماع طارئ عقد أمس بين كل عناصر اللعبة ما ادي الي حدوث مخاوف كبيرة من خسائرمالية فادحة على جميع الأندية.

وبناء عليه قد نتج عن اجتماع الأمس عن ايقاف جميع مباريات كرة القدم  الخاصة بالمسابقات الانجيليزية كما اتخذت كل من إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبالتأكيد إيطاليا.

ووفقًا لما اعلنته صحيفة التايمز البريطانية ان مايشعر جريج كلارك بالقلق من أن الموسم لن يحسم هو ان الرابطة الانجيليزية لايمكن اعتماد فريق ليفربول بطلاً لأول مرة منذ 1990 بعد الموسم الكبير الذي قدمه رفقاء الفرعون المصري محمد صلاح هذا الموسم واعتلاهم القمة الانجيليزية بفارق 25 نقطة عن الوصيف مانشسترسيتي وياتي هذا قبل 9جولات فقط على نهاية الموسم الحالي.

وتسارعت الإصابات بكورونا في البريميرليغ الخميس، مع إعلان إصابة مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا، ثم إعلان إصابة نجم تشلسي كالوم هودسون أودوي، قبل دخول لاعبي إيفرتون، وعدد من لاعبي ليستر سيتي، بالحجر الصحي، لسبب احترازي.

ويذكر أن المتضرر الأكبر من التأجيل، هو نادي ليفربول الإنجليزي، الذي يحتاج للانتصار في مواجهتين فقط، لضمان تحقيق لقب الدوري، الذي غاب عن خزينة النادي لـ30 عاما.

اصابات عديدة بين لاعبي الدوري الانجيليزي

وتسارعت الإصابات بكورونا في البريميرليغ الخميس، مع إعلان إصابة مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا، ثم إعلان إصابة نجم تشلسي كالوم هودسون أودوي، قبل دخول لاعبي إيفرتون، وعدد من لاعبي ليستر سيتي، بالحجر الصحي، لسبب احترازي.

الاضرار العائدة علي ليفربول الانجيليزي

ويذكر أن المتضرر الأكبر من التأجيل، هو نادي ليفربول الإنجليزي، الذي يحتاج للانتصار في مواجهتين فقط، لضمان تحقيق لقب الدوري، الذي غاب عن خزينة النادي لـ30 عاما.

واستكمل السيد جريج كلارك تصريحاته قائلا:أنه في حالة عدم اكتمال مباريات الموسم الحالي فسوف يودي هذا الي  خسارة الأندية المشاركة في البريميرليج  مليارات الجنيهات من أموال البث التليفزيوني حيث من المتوقع أن يخسر الدوري الإنجليزي لكرة القدم بريميرليج مايقارب من750 مليون جنيه إسترلينى من عائدات البث فقط.

وستطرد كلارك قائلا: ان الواقع التجاري للدوري الممتازوالقيمة التسويقية له هذا بجانب بطولة دوري ابطال اوروبا إذا لم يستكملو مواسمهم القائم فإنهم سينتهكون عقود البث الخاصة بهم وبالتالي لن يسدد الرعاة باقي المستحقات وبالنسبة للدوري الممتاز وحده، فأنت تتحدث عن دخل 3 مليارات جنيه إسترليني سنويًا ليس هذا فقط ولكن ستطالب الشركات الراعية بتعويض عن الخسائر المالية الفادحة نتيجة الغاء الموسم الكروي الاوروبي.

وختم تصريحاته قائلاستكون هناك آثار مالية ضخمة أيضًا إذا تم ضغط المباريات ولعب مباريات فاصلة على سبيل المثال لتحديد المراكز المتاهلة كما هو مذكور في مسودة الاجتماع وهو ما يعني لعب عدد أقل من المباريات وهو ما يعنى أيضًا خسائر بالجملة لأن الشركات التلفزيونية اشترت عددا معينا من المباريات وإذا قلت فستدفع رابطة البريميرليج تعويضا عن عدم الالتزام بالمتفق عليه.