نادي يوفنتوس يعلن اصابة لاعبه بفيروس كورونا
نادي يوفنتوس يعلن اصابة لاعبه بفيروس كورونا

اوضحت عدة تقارير صادرة من الصحافة الفرنسية عن وجود اتجاه قوى ومؤيد بشدة داخل الاتحاد الأوروبى بموافقة جميع اعضائه بإيقاف كل من مسابقتى دورى الأبطال وبطولة "اليوروبا ليج.

بعد ان اعلنت منظمة الصحة العالمية عن تفشى فيروس كورونا بشكل كبير مما اضطر منظمة الصحة علي اعتباره وباء عالمي امس الاربعاء فى كل أنحاء العالم.

واوضحت هذه التقارير أن لجنة الطوارئ بالاتحاد الأوروبى أعلنت بإيقاف بطولتي تشامبيونزليج واليوروباليج بعد انتشار فيروس كورونا على عدد من المسابقات المحلية فى بعض الدول الاوروبية حيث اشارت التقارير الي وجود إصابات وسط اللاعبين الايطالين كان أبرزهم اللاعب دانيللى روجانى مدافع فريق يوفنتوس تورينو.

هذا وقد اعلنت لجنة الطوارئ داخل منظمة اليويفا تلك القرارات التي تهدد بإيقاف المسابقات الأوروبية جميعا بأن الأمر اصبح خطير لدرجة لاتسمح باي مخاطرة فى اقامة المباريات الأمر أصبح وباء يجتاح العالم اجمع والأهم هو سلامة جميع افراد المنظومة  الرياضية ومنهم اللاعبين والموظفين والمدربين والأداريين.

تابع اخر قرارات نادي اليوفنتوس

هذا وقد اعلن نادى يوفنتوس الإيطالى فى بيان علي صفحته الرسمية عن تعرض مدافعه اللاعب الدولي دانييلى روجانى الي اصابته بفيروس كورونا القاتل لكنلم تظهر اي أعراض اعياء على اللاعب فى الوقت الحالى.

واستكمل نادي يوفنتوس الايطالي بيانه أن النادى قام بالفعل بتفعيل جميع إجراءات العزل الطبي التى يقتضيها القانون الايطالي بما فى ذلك الأشخاص الذين تواصلوا معه في تلك الفترة هذا وقد اعلنت ايطاليا منذ ايام فرض حظر التجوال داخل البلاد ومنع التجمعات وفرض غرامة مالية كبيرة علي اي مواطن يخالف تلك التعليمات وهذه العقوبات قد تصل الي الحبس لمن يخالف القانون الايطالي الصارم.

هذا وقد تسبب انتشار هذا الفيروس باعلان إيطاليا عن عدة إجراءات أخرى من بينها إيقاف النشاط الدراسي، وأي تجمعات في أي مكان، وتحويل البلاد إلى محمية كبرى ضد المرض 

قرارات رسمية من الحكومة الايطالية

كما قررت الحكومة الإيطالية منع السفر منها وإليها إلا في حالات استثنائية فقط بموافقة من السلطات، وعبرت عن استعدادها للتدخل في أي وقت لمساعدة المواطنين.

 وعلي الرغم من الخسائر المالية الفادحة التي نتجت عن هذا القرار الا ان الحكومة الايطالية تمسكت بتنفيذه رافضة اى مجازفة بحياة اي فرض  هذا وقد قال رئيس وزراء ايطاليا السيد كونتي في مؤتمر صحافي منذ قليل انه لا توجد أسباب لاستمرار المباريات والأحداث الرياضية وأنا أعني دوري كرة القدم أنا آسف لكن ينبغي علي جميع محبي اللعبة أن يأخذوا علماً بذلك من دون أن يتطرق إلى مصير المباريات التي ستخوضها الأندية الإيطالية في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في الاسابيع القادمة.

وأضاف سأقوم بالتوقيع على قرار رئاسي يمكن تلخيصه تحت عنوان سأبقى في المنزل إيطاليا بأسرها ستكون منطقة محمية طبيعية.

وجاء هذا القرار الصادر عن الحكومة الايطالية بعد أن اوضحت اللجنة الأولمبية الإيطالية يوم الاثنين بايقاف جميع الانشطة الرياضية على جميع المستويات حتى الثالث من أبريل وسط التفشي المتزايد لفيروس كورونا في البلاد وطلبت من الحكومة اصدار مرسوم في هذا الصدد.

ولم يقتصر الامر علي ايطاليا فقط هذا الوباء جعل كل دول اوروبا ومن بينهم فرنسا واسبانيا وايضا المملكة المتحدة البريطانية وقد اعلنت عديد من الدول عن اقامة المباريات داخل المسابقات العالمية والمحلية بدون جمهوركخطوة اولية ولكن المؤشرات توكد علي امكانية الغاء جميع المسابقات المحلية هذا الموسم في جميع انحاء العالم.