هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة
هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة

هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة صحيفة المختصر نقلا عن المصدر اونلاين ننشر لكم هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة، هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة.

صحيفة المختصر قدم المنتخب الكرواتي نموذجاً مميزاً أَثْنَاء نسخة هذا العام من بطولة كَـأْس العالم، المقامة في روسيا، حتى استطاع الوصول للمباراة النهائية، رغم أنه لعب الأشواط الإضافية في ثلاث مباريات متتالية.

 

مَن ينسق مباريات هذا المنتخب العنيد، سيلفت نظره أسماء اللاعبين، الذين دائماً ما ينتهي لقبهم بـ»إيتش»، على طريق ماريو ماندزوكيتش، ولوكا مودريتش، وإيفان راكيتيتش، على سبيل المثال. هؤلاء ليسوا استثناءً، لكن أغلب ألقاب مواطني كرواتيا التي يخبر تعداد سكانها 4.2 مليون نسمة، تنطبق عليهم نفس القاعدة.

 

لكن هل تساءلت من قبل عن سرّ هذه الإضافة الموجودة في كل الأسماء؟ وما الذي تعنيه؟

يعود السبب في هذا إلى تقليد قديم في كرواتيا، يعتمد على وضع اللاحقة «إيتش – ić» نهاية الأسماء، عندما ينسب الاسم إلى لقب العائلة. وفي هذه الحالة فإنها تعني «ابن فلان». فاللاعب الكرواتي لوكا مودريتش، يكون معنى اسمه: «لوكا ابن مودري».

 

هذا التقليد القديم يشبه ما كان يُستخدم في المنطقة العربية، عندما كانت الأسماء تضع كلمة «ابن» بين الأسماء، مثل الحسن بن الهيثم. وهو لا يزال مستخدماً على نطاق ضيق في بعض المناطق حتى الآن. لكن بالنسبة لكرواتيا، فقد تحوَّل هذا التقليد إلى عادة ظلّت قائمة، وطغت على الغالبية من السكان.

 

ويتشابه هذا التقليد كذلك مع الألقاب المستخدمة في الدول الإسكندنافية، مثل السويد وأيسلندا، التي تنتهي ألقاب سكانها باللاحقة «سون – sson»، وكذلك الدانمارك والنرويج اللتان تستخدمان اللاحقة «سين – sen»، وكلها تعني كلمة «ابن» أيضاً.

 

ليس هذا فحسب، لكن هذه العادة دخلت إلى دول أخرى في فترة التسعينيات من القرن العشرين، وتحديداً أَثْنَاء حرب استقلال كرواتيا عن يوغوسلافيا، بين سـنةَي 1991 و1995، وهي الحرب التي نشبت بين القوات الموالية للحكومة الكرواتية، التي أعلنت استقلالها عن يوغوسلافيا، والجيش الشعبي اليوغوسلافي الذي يسيطر عليه الصرب.

 

في تلك المرحلة، اختلطت العائلات الكرواتية مع العائلات الصربية والبوسنية، وهو ما جعل كرواتيا تُسهم في تَصْحِيح لغات وأسماء بعض البلدان في منطقة أوروبا الوسطى والبلقان، وهي المنطقة التي تستخدم فيها اللغات «السلافية الجنوبية»، وخصوصاً البوسنة، وصربيا، والجبل الأسود.

 

ولا تقتصر عادة تكوين ألقاب مميزة نهاية الأسماء على كرواتيا وتلك الدول؛ إذ تمتلك مثلاً العديد من الدول الإسكندنافية ألقابها الخاصة، فتنتهي الكثير من الأسماء في الدنمارك والنرويج بـ»سِن sen»، مثل «إريكسِن»، فيما تنتهي الكثير من الأسماء في السويد وأيسلندا بـ»سُن sson»، مثل «لارسُن».

 

 

*المصدر: عربي بوست

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، هل تساءلت عن سر انتهاء أسماء لاعبي منتخب كرواتيا بـ"إيتش"؟ إليك التفسير وراء هذه الظاهرة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصدر اونلاين