تعرف على رحلة فيروس كورونا في أجسامنا
تعرف على رحلة فيروس كورونا في أجسامنا

أصبح فيروس كورونا في الوقت الحالي حديث العصر خصوصاً بعد أنتشارة بشكل كبير في جميع دول العالم لكن أصبح الضوء متسلط علي 3 مراحل يقضيها «فيروس كورونا » داخل جسم المصاب.

التفاوت القوي في الأعراض عند المصابين بفيروس Covid 19 المستجد«كوفيد-19» يجعله واحدا من أصعب التحديات الصحية التي تجابه الأطباء والعلماء بنفس الدرجة بشأن العالم، ومعرفة مدد نمو الفيروس في نطاق البدن هو قضى لازم بهدف تكييف الدواء الشخصي للعليل.

ونعت وصور العلماء 3 فترات متميزة لتطور مرض كوفيد-19 عند المصابين به، وحثوا الأطباء على البصر في نظام الدواء الفردي للمرضى على مرجعية أعراضهم المقابلة لتلك المراحل من العدوى، على حسب توثيق منشور بالنسخة البريطانية لصحيفة «ذا هندو» الهندية.

3 فترات للفيروس
استنادا لعلماء من جامعة فلورنسا في إيطاليا، لوحظت 3 مدد مميزة من عدوى فيروس Covid 19 كوفيد-19، بدرجات متباينة من المظاهر والاقترانات عند الشخصيات الذين ثبتت إصابتهم بالمرض القاتل.

وليس إشتراطًا أن يجتاز المصاب بهذه المراحل الثلاثة، حيث قد تتغلب مناعة الجسد على الفيروس قبل تقدمة من مدة إلى أخرى، وربما تفلح المناعة في كبح تطورها في الجولة الأولى، وقبل انتقالها للثانية أو الثالثة.

ولفت بحث المراجعة المنشور في جريدة «فيزيولوجيكال ريفيوز» الأصيلة، والتي تصدر منذ 1921 عن الجمعية الفسيولوجية الأمريكية، حتّى كل مدة من تلك المراحل تمتاز بنوع غير مشابه من التفاعل البيولوجي مع الفيروس.
المدة 1
الباحثون في ذاك الصدد صرحوا إن «سارس- CoV-2»، الفيروس المسبب لمرض فيروس كوفيد 19 كوفيد-19، ينتقل عبر القطرات المنطلقة من منخار أو فم الواحد الجريح حينما يسعل أو يعطس أو في عدد محدود من الحالات «يتكلم».

طوال مدة العدوى المبكرة (المدة 1)، صرحوا إن الفيروس يزداد ضِمن البدن ومن الممكن أن يتسبب في مظاهر واقتراناتًا خفيفة قد يكمل الخلط بينها وبين نزلات البرد أو الأنفلونزا.
الفترة 2
والمرحلة الأخرى، على حسبًا للعلماء، هي المدة الرئوية (المدة 2)، حالَما يتأثر الجهاز المناعي بقوة بالعدوى، ويؤدي في المقام الأكبر إلى مظاهر واقترانات تنفسية مثل السعال المتواصل وضيق التنفس وهبوط معدلات الأكسجين.

ونوه العلماء في التعليم بالمدرسة على أن مشكلات تخثر الدم، خاصة مع تكوين الجلطات، من الممكن أن تكون سائدة في الفترة الثانية.
الفترة 3
أما المدة الأخيرة وفق العلماء (الفترة 3) فتحدث من كثرة الالتهاب، ولذا حينما يتسبب الجهاز المناعي الباهظ في رض الفؤاد والكليتين والمستخدمين الأخرى.

في تلك المدة، لاحظت الدراسة أن الجسد يتعرض لما يطلق عليه «عاصفة سيتوكين»، وهي أن يهاجم الجسد ذاته، وعلى وجه التحديد يهاجم أنسجته المختصة، حيث تبالغ المناعة في الدفاع والمقاومة لفيروس Covid 19، في في حينها تجسد أن ألياف الجسد من الخلايا الدخيلة وتهاجمها ايضا، ما يكون سببا في تدميرها في التتمة، وذلك ما ينشأ في خلايا الرئتين بالضبط ويتسبب في تلفها، وإن إزدهار الشأن تتم الموت.