كمامة نحاسية
كمامة نحاسية

في الفترة الأخيرة وبعد انتشار فيروس كورونا في جميع دول العالم حاول العديد من المصانع حول العام إنتاج كمامات قابلة مرة اخري إلي إعادة الاستخدام وفي نفس الوقت تدمر البكتيريا والفيروسات وتقي مستخدميها، سواء كانت طبية أو مصنوعة من الأقمشة، وذلك للحد من تفشي فيروس كورونا.

لكن توصل العلماء في الفترة السابقة إلى الكمامة النحاس والتي لها القدرة العالية على قتل الفيروسات وخاصة فيروس كورونا بنسبة 100%.

وقد بين وأظهر مايكل شميت أستاذ علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في جامعة ميديكال كارولينا الجنوبية، أن أقنعة الوجه النحاسية ليست أقنعة مصنعة من المعدن بل من القماش الممزوج بالنحاس.

وبحسب ما ذكر موقع "the list" فإن النحاس يعرف بخصائصه المضادة للميكروبات، حيث أفادت دراسة أن البكتيريا والفيروسات تقتل بسرعة على الأسطح المعدنية.

كما أثبتت دراسة أجريت في عام 2010 أن الأقنة النحاس تقلل من خطر تلوث اليد أو البيئة إذا تم التخلص منها بأي شكل من الأشكال فيقل خطر نقل العدوى من خلالها ويكاد ينعدم تمامًا.

وكشف موقع "fast company"، أن الفيروسات التي تترسب على الكمامة النحاس يتم قتلها في حوالي أربع ساعات، حيث تقوم أيونات النحاس "شحنة موجبة" بجذب البكتيريا والفيروسات "شحنة سالبة" وتدمر قدرتها على التكاثر مما يقلل من عدد الجسيمات المعدية التي قد تمر عبر مسام القناع، وتختلف الأقنعة التي تستخدم تقنية النحاس اختلافًا كبيرًا من حيث درجات الفعالية والسعر ومدة استخدامها.

وفي الوقت الحالي تتراوح أسعار الكمامة النحاسية من 10 إلى 70 دولارًا أي من 160 إلى أكثر من 1000 جنيه مصري.، فهي تحتوي على ستة طبقات من النحاس وفلاتر HEPA ، ويمكن غسلها 30 مرة.