سباق عالمي للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا المستجد
سباق عالمي للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا المستجد

وزارة الصحة العالمية أفصحت اليوم عن شرط وحيد من أجل تعافي بشكل سريع من فيروس كورونا المستجد - كوفيد -19.

أفاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، يوم الخميس، إن الانتعاش الاستثماري في العالم قد يجيء على نحو أعلى سرعة في موقف إدخار أي لقاح ينهي التوصل إليه لمرض كوفيد-19 كسلعة عامة للجميع.

وأتت تلك الإفادات أثناء كلامه في حلقة نقاشية عبر الشبكة العنكبوتية مع أعضاء منتدى أسبن للأمن في الولايات المتحدة الامريكية، أدارتها شبكة (إن.بي.سي).

وتحدث تيدروس إن "مشاركة الأمصال أو مشاركة عتاد أخرى (شؤون) تساند العالم في واقع الشأن على الإنتعاش على نحو جماعي. من الممكن أن يجيء الإنتعاش الاستثماري بنسبة تقدم أكثر سرعة وقد تصبح التلفيات الناجمة عن كوفيد-19 أدنى".

وأكمل، في مغزى إلى المسابقة والتزاحم بين الدول والمفتشين الصيدلانيين على التمكن من الوصول إلى لقاح مُجدي وطلب أضخم عدد جائز من الجرعات مسبقا، "إضفاء النزعات القومية على اللقاح ليس شيئا طيبا، ولن يفيدنا".

وقد كان تيدروس صرح، الاثنين الفائت، إنه بصرف النظر عن أن فيروس Covid 19 هو أضخم وضعية أزمات صحية منذ أوائل القرن العشرين، بل الماراثون الدولي للاستحواذ على لقاح "لم يتقدم على له مثيل".

وأزاد في المنتدى "يلزم أن ننتهز تلك اللحظة للتجمع أسفل (مظلة) وحدة وطنية وتضامن دولي لوضع كوفيد-19 أسفل الهيمنة.. لن تكون أي دولة في مأمن إن لم ننعم معا بالأمان".