تفاصيل أنتقال فيروس كورونا عن طريق سجادة المسجد
تفاصيل أنتقال فيروس كورونا عن طريق سجادة المسجد

كشفت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية في بيان لها منذ قليل، عن حقيقة أنتقال فيروس كورونا المميت عبر سجادة الصلاة، مع تكاثر العدوي الخاص بالفيروس.

وقد نوهت الوزارة إلي أن العديد من الدراسات مستمرة حتي هذه اللخطة، من أجل فهم طبيع الفيروس "كورونا" مع دراسة لمدي بقاء الفيروس حي خارج جسم الأنسان.

كما أشارت وزارة الصحة بالسعودية إلي أن الفيروسات عمومآ من نوعية فيروس كورونا، تحتاج إلي جسم حي من أجل التكاثر، حيث أنها لا تستطيع العيش في أي سطح خارجي لمدة طويلة.

وفي سياق متصل، فقد أوضحت الوزارة عبر الحساب الرمسب الخاص بها علي موقع "تويتر" في ردها علي سؤال من أحد المتابعين علي المنصة الإجتماعية.

حقيقة أنتقال فيروس كورونا عن طريق سجادة المسجد

وكان سؤال المتابع علي منصة تويرت، حول المدة التي يستطيع الفيروس أن يعيشها وهو "فيروس كورونا" علي الأسطح الخارجية خارج جسم الإنسان.

كما طرح المغرد أيضآ سؤال حول أمكانية أنتقال فيروس "كورونا" عبر سجادة الصلاة في المساجد أو عبر الأسطح الخارجية.

وزارة الصحة السعدية تؤكد أن فيروس كورونا ضعيف للغاية للعيش علي الأسطح الخارجية

وفي الإجابة من "وزا ة الصحة بالسعودية" حول سؤال المغرد، حيث نوهت الوزارة إلي أن الفيروسات ضعيفة للغاية، وأنها تكون معدومة القدرة مع مرور الوقت علي الأسطح.

وأكملت الوزارة في بيانها إلي أن الفيروسات من عائلة "كورونا" عادة ما تتأثر بالعديد من العوامل الخارجية التي تؤثر علي مدة بقاء الفيروس علي الأسطح الخارجية، مثل البيئة المحيطة به من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة ونوع السطح.