العالم بعد فيروس كورونا
العالم بعد فيروس كورونا

يمر العالم في الوقت الحالي بجائحة عالمية بتفشي فيروس كورونا المستجد، ما تسبب في إصابة آلاف البشر ووفاة الآلاف أيضًا وهو ما يجعلنا نلقى نظرة عن ما بعد القضاء على تلك الفيروس، سواء من الناحية الاقتصادية أو العلمية أو الثقافية.

وفي سياق متصل فقد حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيرس كورونا "قد لا يختفي قط" ، وفي مؤتمر صحفي أمس السبت ، حذر المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة، مايك رايان، من مغبة التكهن بوقت اختفاء الفيروس.

وتحدث في ذلك السياق رايان إنه حتى في حال التوصل إلى لقاح، فإن السيطرة على الفيروس ستتطلب "جهدا ضخما".

وتوفي نحو 300 ألف شخص في شتى أنحاء العالم جراء إصابتهم بفيروس كورونا، فيما تم تسجيل أكثر من 4.3 مليون حالة إصابة.

وتحدث في ذلك السياق رايان، في المؤتمر الصحفي الذي عُقد عبر الفيديو من جنيف، إن "من المهم طرح ذلك للنقاش: قد يصبح كورونا فيروسا متوطنا في مجتمعاتنا، وقد لا يختفي قط".

وأضاف أن "فيروس إتش اي في (المسبب للإيدز) لم ينته وجوده، ولكننا تعايشنا معه".

كما أعرب عن اعتقاده بأن "لا أحد بوسعه التكهن بوقت اختفاء هذا الفيروس".

ويتم في الوقت الحالي تطوير أكثر من مئة لقاح محتمل لكورورنا، ولكن رايان نوَه إلى أنه توجد أمراض أخرى، مثل الحصبة، لم يتم القضاء عليها رغم وجود لقاح لها.