رئيس الفلبين يدعو مواطنيه بارتداء هذه الكمامة
رئيس الفلبين يدعو مواطنيه بارتداء هذه الكمامة

الرئيس الفلبيني "رودريغو دوتيرتي"، والمعروف أيضا باسم روا وديغونغ Rodrigo Duterte، وهو الرئيس السادس عشر والحالي للفلبين، رفض التراجع عن قراره السابق في دعوة المواطنين لهذا الطلب.

حيث جدد دوتيرتي، دعوته لمواطني بلاده بتعقيم الكمامات بالبنزين، رافضاً التراجع عن تصريحاته السابقة بعد الهجوم القاسي الذي تعرّض له.   

ولم يقبل دوتيرتي أمس، نعته من قِبل بعض المنتقدين لتصريحاته بـ"المجنون"، مضيفاً: "ما قلته كان صحيحاً، إذا لم يتوفر الكحول وبخاصة للفقراء فما عليهم إلا الذهاب إلى إحدى محطات البنزين واستخدام البنزين للتعقيم".   

وواجه الرئيس الفلبيني هجوم شرس على خلفية تصريحاته الأسبوع الماضي التي قال فيها: "إن أولئك الأشخاص الذين لا يملكون مواد تنظيف يمكنهم استخدام البنزين كمطهر لتنظيف كماماتهم".  

وبذل مسؤولو الصحة بالبلاد أقصى جهدهم من أجل الابتعاد عن الجدل حول تصريحات دوتيرتي، منوهين إلى أن تصريحاته كانت مجرد "نكتة"، لكن الأخير خرج ليؤكدها مجدداً أمس.  

الفلبين: دعوة للمواطنين بالتحمل

وفي وقت سابق وخلال خطاب من خلال التلفاز للشعب، اكد دوتيرتي إن الحكومة أعدت بالفعل خطة لتطعيمات مجانية ضد مرض كوفيد-19 فور أن يصبح اللقاح متوفرا.

وتابع "أعدكم بذلك ، وبفضل الرب ، آمل أن تعود الحياة لطبيعتها بحلول كانون أول/ديسمبر المقبل".

وأكمل دوتيرتي أن الصين تعهدت بالفعل بإعطاء أولوية لتقديم إمدادات من اللقاح للفلبين، مشيرا إلى أن ثلاث شركات أدوية صينية تقود السباق لتصنيع تطعيم ضد مرض كوفيد-19.

من ناحيته ذكر وزير المالية، كارلوس دومينيجيز إن الحكومة تعتزم توفير لقاح مجاني ضد مرض كوفيد-19 لحوالي 20 مليون شخص كحد أدنى أو حوالي خمس عدد السكان البالغ حوالي مئة مليون نسمة.

ووفي السابق، دونت الفلبين رقما قياسيا لإصابات فيروس كورونا (كوفيد-19) بلغ 3954، ليزداد إجمالي الإصابات في البلاد إلى أكثر من 89 ألف.

وقد أثار الرئيس الفلبيني، سخرية في بلاده بعد تأكيد هذا القرار، ولا نعلم ان كان صائبا أم خاطئا.