ليونيل ميسي سيبذل قصارى جهده لانقاذ رونالدينيو
ليونيل ميسي سيبذل قصارى جهده لانقاذ رونالدينيو

أبانت التقارير الصحفية أن نجم الكرة الأرجنتيني في فريق برشلونة الإسباني، "ليونيل ميسي"، سيبذل قصارى جهده، وذلك من أجل إخراج زميله السابق في الفريق الكتالوني والنجم البرازيلي رونالدينيو من السجن.

وحسب تغريدة على موقع "تيم توك"، وتقارير أخرى، فإن النجم يونيل ميسي يبدو مستعدا في الوقت الحالي لمساعدة رونالدينيو من خلال الاستعانة بفريق من المحامين ودفع حوالي 4.5 ملايين دولار لإخراج نجم المنتخب البرازيلي السابق من السجن.

وفي وقت سابق في الرابع من مارس الجاري احتجزت شرطة باراغواي النجم رونالدينيو بسبب دخوله البلاد بجواز سفر مزور.

واكد ممثل الادعاء العام في باراغواي، فيديريكو ديلفينو، إن رونالدينيو، وشقيقه، غادرا البرازيل باستخدام جوازات سفر تلك الدولة، لكنهما دخلا باراغواي صباح الأربعاء باستخدام وثائق باراغواي، مشيرا إلى أنها "جوازات سفر أصلية، لكن ببيانات مزورة".

وفي جميع الاحوال، اذ كانت المعلومات بشأن ميسي ومساعدة رونالدينيو دقيقة، فهذه تعد لفتة كبيرة حقا من جانب النجم الأرجنتيني، الذي ما زال يكن كثيرا من الود لرونالدينيو، بحسب ما ذكر موقع "كوت أوف سايد" المعني بأخبار كرة القدم والأندية الكروية والنجوم.

ميسي ورونالدينيو معًا في ملعب واحد

وقد لعبا ميسي ورونالدينيو معا لفترة وجيزة في برشلونة عندما كان ميسي لا يزال شابا في الفريق الكتالوني، فيما كان رونالدينيو واحدا من أفضل لاعبي كرة قدم آنذاك في العالم.

واختتم رونالدينيو، البالغ من العمر 39 عاما، مسيرته الاحترافية في عالم كرة القدم في العام 2015، واختاره الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" كأفضل لاعب في العالم في العامين 2004 و2005.

ايضًا فاز مع منتخب  البرازيل ببطولة كأس العالم عام 2002، وبدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في العام 2006، بجانب أنه أنهى مسيرته الكروية بصورة مشرفة.