بعد عدة أيام على القضية القضية المثيرة للجدل والشهرة بين الفنانة مريم حسين والاعلامي صالح الجسمي، أعلن الاخير انتصاره وبأن محكمة جنح دبي اصدرت حكمها بشكل نهائي غير قابل للاستئناف، بإبعاد مريم عن دولة الإمارات العربية المتحدة، وتخفيف عقوبة سجنها من ثلاثة  أشهر إلى شهر مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة في العام القبل الماضي 2018 ، وبراءة الجسمي من التهم المنسوبة إليه.

وفي سياق متصل فقد سارعت الفنانة المغربية المثيرة للجدل للتعليق على الحكم، معربًة عن غضبها الشديد من خلال صورة نشرتها عبر خاصية الستوريز على تطبيق "انستغرام" .

وفي ذلك الصدد فقد قالت: "اللي يشوف هذا الكلام يقول قاتلة قتيل أو مجرمة أو.. ما راح أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.. وربي يأخد حقي من الكل اللي يتدخلون بحياتي وهم مالهم دخل بحياتي".

كذلك فقد نشرت مقولة علي منصة تويتر جاء فيها: "بعض البشر يتحدثون بثقة عن الطيبة ويمارسون النفاق بإبداع"، وارفقتها بصورة قديمة تجمعها بالجسمي مع قلب"، للتعبير عن العلاقة الجيدة التي كانت بينهما.

والملفت للنظر في الوقت الحالي أن الفنانة المغربية قامت بإعادة نشر مقطع الفيديو الذي اتهمت بسببه بهتك العرض، مستغربة القرار الصادر.

علي الجانب الأخر فقد كان شقيق النجم حسين الجسمي قد اكد عدم قبوله بأي "وساطة أحد" للتنازل عن حقه في القضية، في وقت تعاطف عدد كبير من المتابعين مع مريم على اعتبار انها لم ترتكب اي جرم.