قرار سيغير أحوال الوافدين
قرار سيغير أحوال الوافدين

قرارات ستصلح حال جميع الوافدين وسيحصلون عليها خلال الفترة المقبلة حيث , ظهر مؤخرا وأنه لا يتناسب مع كل زمان وفيه ثغرات كثيرة أهمها أنه لا يحقق بيئة مريحة ولمزيد من التفاصيل تابعونا علي موقعنا المختصر من خلال هذا السياق .

هنا قرار سيغير أحوال الوافدين ، اكدت المملكة العربية السعودية في وقت سابق عن عدة قرارات سارة تتعلق بالإقامة والعمل، جزء من تلك الأخبار صبت بشكل مباشر لمصلحة الوافدين وقرارات أخرى كان تمهيدا لما سيحصل للوافدين خلال الفترة المقبلة.

حيث سيكون نظام الكفيل في آخر أيامه ومن المتوقع أن تكون هذه السنة نهاية لهذا النظام الذي ظهر مؤخرا وأنه لا يتناسب مع كل زمان وفيه ثغرات كثيرة أهمها أنه لا يحقق بيئة مريحة وآمنه بشكل كامل للوافدين.

ولهذا وبعد توجيهات الأمير محمد بن سلمان بخدمة زوار وضيوف وعاملين المملكة اعلنت وزارة العمل أنها بدأت برفع نظام الكفيل جزئيا عن العديد من المهن، وأن تأشيرة الزيارة أصبحت موحده وليست كما في السبابق، فجميع من في المملكة سيدفعون لتأشيرة الزيارة للفرد فقط 300 ريال وهذا ما وفر الكثير من المال وخفف عن الوافدين ورفع عنهم بعض المعاناة.

أما بشأن الرسوم، فقد اكد مصدر إعلامي بأن الوضع الحالي لا يسمح بزيادة رسوم الوافدين وإنما ستبقى كما هي، وعلى الرغم من ذلك فإنه تتم في الفترة الحالية مراجعة الموضوع وتطوراته لعرضها على المجلس فيما لم يتم الإعلان عن أي تعديلات تتعلق برسوم الوافدين سوى التعديل الأخير الذي جاء بشأن رسوم المقابل المالي للعمالة.

ةاعلن المصدر أن السعودية سوف تراجع تلك الرسوم، ولكنه من غير المرجح أن يتم إلغاءها بشكل كلي، ولكن قد يتم إعادة النظر بها وهيكلتها من جديد، بعد أن فرضت السعودية تحصيل رسوم المرافقين على العمالة المقيمية بداخل المملكة ضمن برنامجها الخاص بتحقيق التوازن المالي للمملكة.

أما بشأن رسوم المقابل المالي، فقد تكفلت الحكومة السعودية بعد قرار الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، بدفع رسوم العمالة عن الوافدين لمدة 5 سنوات على أن تتحمل الحكومة السعودية تلك الأعباء المالية.