عودة الحياة لطبيعتها
عودة الحياة لطبيعتها

حالة الحياة تعود من جديد في المملكة العربية السعودية وكأن فيروس كورونا لم يعد لة وجود مرة اخري علي الإراضي السعودية حيثُ كشفت صحيفة اليوم السابع منذُ قليل أن الحياة عادت الي طبيعتها في المملكة العربية السعودية صباح اليوم الخميس وخروج العائلات للتنزه بعد فك قيود حظر التجوال.

عودة الحياة إلي طبيعتها في مدن المملكة العربية السعودية، صباح اليوم الخميس حيثُ فتحت الحدائق والمتنزهات أبوابها، وشوهد المواطنون فيها وهم يقبلون على قضاء أوقات ممتعة مع أسرهم وذويهم.

وفي سياق متصل فيأتي ذلك وفق إجراءات احترازية من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث قد كشفت الهيئة السعودية للسياحة عن إطلاق موسم صيف السعودية "تنفس"، وذلك في الفترة من ٢٥ يونيو وإلى ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠، ، وذلك لكي يستمتع من خلالها كافة أفراد العائلة، وكذلك الأفراد والمجموعات، باكتشاف الطبيعة الساحرة، والتنوع المناخي، والعمق التاريخي، والثقافة السعودية الأصيلة في عشر وجهات سياحية بالمملكة،

وفي ذلك الصدد فتتوزع الوجهات السياحية لصيف موسم السعودية حول المملكة لتغطي معظم نقاط الجذب السياحي، في تنوع هائل للأنشطة والفعاليات التي تتوافق مع طبيعة وطقس المكان، فمن "مدينة أبهى" حيث تضم الحدائق والأودية الخصبة والطقس الممتع وعجائب التشكيلات الصخرية، مروراً بالشواطئ الساحرة والهادئة.

علي الجانب الأخر فتدفق العشرات إلى البحر في الفترة الحالية بعد فترة هجران طويلة استلزمتها تدابير مقاومة فيروس كورونا المستجد، ووجد عشاق المتنزهات المسطحات الخضراء بعد أيام كورونا ورفع الإغلاق التام عن جميع المناطق والمدن لتعود الحياة الطبيعية والأنشطة اليومية