المشاكل التي تواجه الكثير من الأشخاص في زيادة أوزانهم
المشاكل التي تواجه الكثير من الأشخاص في زيادة أوزانهم

الوزن الزائذ من أهم المشاكل التي تواجه الكثير من الأشخاص، الكثير يشتكوا من زيادة الوزن، على الرغم من محاولاتهم المستمرة في البعد عن المأكولات والمشروبات التي تزيد وزن الجسم.

أيضًا نجد أن البعض ربما يتبعون أنظمة غذائية لإنقاص الوزن، إلا أنهم لا يفقدون عدد الكيلوغرامات التي تُرضي طموحاتهم في الحصول على جسم جيد ورشيق.

بجانب أن خبراء التغذية يُرجعون ذلك إلى وجود بعض العادات الصباحية، التي قد تكون هي المتسببة في عدم فقدان الوزن بالطريقة الصحيحة.

ووفقًا لموقع "بولد سكاي" Boldsky المعني بالشؤون الصحية، فإن هذه العادات الصباحية السيئة تتضمن الآتي:

أولًا: شرب المياه، إن عدم شرب الماء في الصباح يعتبر من العادات السيئة التي تعيق نزول الوزن حتى لمن يتبع نظاما غذائيا صحيا، فشرب كوب واحد أو اثنين من الماء، وحبذا لو كان دافئا، في الصباح هو من أفضل العادات التي يمكن أن تبدأ بها يومك، خاصة إذا أردت أن تفقد بعضا من الكيلوغرامات الزائدة من جسمك، فشرب الماء في الصباح يعزز من عملية الأيض ويقلل من الشهية.

ثانيًا: وجبات مصنعة على الفطار، إن تناول بعض الأطعمة المصنعة على الفطور يعتبر من العادات السيئة التي تستهل بها يومك، حيث إنها قد تدمر أي نظام غذائي لإنقاص الوزن، فالأطعمة المصنعة غنية بالدهون والسكريات والملح، وبالتالي فهي تعيق أي محاولات لإنقاذ الوزن، كما أنها تزيد من الشهية، ويمكن استبدال هذه الأطعمة المصنعة بالفواكه أو الشوفان أو المكسرات مثلا.

ثالثًا: عدم تناول وجبة الافطار، إن الفطور هو أهم وجبة على مدار اليوم، فهي الوجبة التي تمنحك الطاقة اللازمة لأداء مهامك خلال اليوم، كما أنها تساعد في الحفاظ على المستوى المعتدل للغلوكوز بالجسم، وعدم تناول وجبة الفطور يعد خطأ كبير يؤثر على عملية الأيض بالجسم ويعمل خلل في عملية حرق الدهون.

رابعًا: وجبة قليلة بالفطور، وبالمثل، فإن تناول وجبة فطور قليلة في عناصرها الغذائية يعد خطأ شائعاً، فوجبة الفطور المثالية لابد أن تشمل على 500 إلى 600 سعر حراري، كما يجب أن تضم النشويات والبروتين ومضادات الأكسدة والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن، فهذه الوجبة المتكاملة تساعد في فقد الوزن الزائد.

خامسًا: تناول وجبة الافطار في وقت متأخر، لابد عدم تأخير تناول وجبة الفطور، لأن ذلك يساعد في اكتساب الوزن الزائد، فالجسم يحتاج الطاقة المستمدة من وجبة الفطور كي يمارس نشاطاته المعتادة، كما أن المعدة الخالية في الصباح تفرز كميات كبيرة من العصارات الحمضية، مما يزيد من الالتهابات، وبالاخص في المعدة، لذلك ينصح خبراء التغذية بتناول وجبة الفطور خلال ساعتين على الأكثر من الاستيقاظ في الصباح.

سادسًا: الاهخمال في ممارسة الرياضة، ممارسة الرياضة في الصباح تعمل على حرق الدهون والتخلص من السعرات الحرارية، مما يحد من اكتساب الوزن الزائد، وهذا لا يعني بالضرورة الذهاب إلى الصالة الرياضية، بل يمكن ممارسة الجري أو المشي، في الصباح.

سابعًا: النوم بطريقة زائدة، النوم لمدة 7 إلى 8 ساعات باليوم يعتبر مفيدا جدا للصحة، إلا أن النوم لأكثر من 10 ساعات باليوم يزيد من كتلة الجسم، فالإفراط في النوم سوف يؤخر موعد تناولك للفطور، مما يؤثر بطريقة ملحوظة على معدل الأيض بالجسم.

ثامنًا: عدم تعرض الجسم للشمس صباحًا، هل تصدق أن عدم التعرض لأشعة الشمس في الصباح يجعلك تكتسب الوزن الزائد؟ فبحسب الدراسات، فإن الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس في الصباح الباكر مفيدة بدرجة كبيرة للجسم وتعزز من عملية الأيض لجسم الشخص.