أحدي العاب شركة أتاري القديمة سوبر ماريو

كشفت شركة الألعاب الإلكترونية أتاري النقاب عن جهازها الذي طال أنتظارة من قبل محبي الألعاب الخاصة بشركة أتاري، حيث أكدت الشركة انها حال في المرحال النهائية فبل الأنتاج الفعلي لجهازها المنتظر أتاري "في سي إس".

وجب الذكر ان شركة أتاري قد أدت في عام 2017 عن نيتها لطرح جهاز جديد يدعي أتاري بوكس، وبعدها قامت الشركة بتأجيل حملة التمويل الخاصة بالمشروع وأعلانها في عام 2018 عن تغير أسم الجهاز الي أتاري في سي إس.

وبعد أن جمعت الشركة 2.3 مليون جنيه إسترليني من خلال حملة التمويل الجماعية، كان من المفترض أن تصدر أتاري جهازها الجديد في مارس 2019، قبل أن تعيد تأجيل الموعد مرة أخرى حتى مارس 2020.

وأثارت عمليات التأجيل المتكررة مخاوف محبي الشركة ومموليها، إلا أن القلق وصل إلى ذروته الشهر الماضي، بعد أن أعلن أحد أبرز العاملين على الجهاز الجديد في الشركة، ويدعى روب ويات، رحيله، مدعيا أن أتاري تدين له ولشركته، كونها لم تدفع فواتير لمدة تزيد على 6 أشهر، وفق ما ذكر موقع "غيمز إندستري".

من جانبه، نشر مدير العمليات في مشروع أتاري في سي إس، مايكل آرتز، منشورا مطولا، أكد فيه أن إطلاق الجهاز الجديد "وشيك"، وأن ممولي المشروع على موقع Indiegogo سيتلقون أجهزتهم الخاصة قبل نافذة إصدار مارس، إلى جانب "مكافأة إضافية على صبرهم".

وقال آرتز إن تأجيل مارس 2019 كان "لتحسين أداء الجهاز وعمره، وجعله أفضل وأكثر هدوءا، وتعديل عصا التحكم بعد إجراء اختبارات مكثفة".

وأضاف: "أتاري ستضع دائما الأولوية في تقديم منتج عالي الجودة، فهو أمر أهم من أن تلتزم بمهلة زمنية فرضتها على نفسها".

وجب الذكر إلى أن آخر جهاز للشركة توفر في أسواق أميركا الشمالية عام 1993 تحت اسم "أتاري جاغوار".

المصدر: سكاي نيوز