الزفاف المأساوي زواج أن آلان بيرش من ديبي ماكدونو
الزفاف المأساوي زواج أن آلان بيرش من ديبي ماكدونو

الزفاف المأساوي هذا عنوان الخبر لعدد من الصحف العالمية، بعدما أثار الزواج الخاص برجل بريطاني علي صديقتة، بعد معارضة الأطباء لهذا الزواج نظرآ لإصابة الزوج بمرض خطير ونادر للغاية، حيث لا يتقبي في حياتة سوي أشهر قليلة قبل أن يتوفي، في خبر أثار أصداء واسعة في عدد من الصحف العالمية ومواقع التواصل الإجتماعي المختلفة.

وقد تفاعلت عدد من الصحف مع الزفاف المأساوي، من عدد كبير من الصحف البريطانية الشهيرة أبرزها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية التي كتبت مقال حول الزوج "أن آلان بيرش" الذي يصل عمرة إلي نحو 37 عام، بعد زواجه من صديقة التي تدعي "ديبي ماكدونو" بعد قصة حب طويله بينهما.

وقد شهد حفل الزفاف المأساوي حصور أقارب الزوجين، حيث وصل عدد المدعون إلي حفل الزفاف إلي نحو 15 شخصآ وسط فرحه كبير من الأهل والأصدقاء.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلي أن قصة حب الزوجين بينها قد وصلت إلي حوالي 12 عامآ، بعدها قرر الزوجين الزواج من بعضهما البعض، رغم معارضة الأطباء المعالجين للزوج.

وبحسب التقارير الواردة إلينا، فأن الزوج حسب أراء الأطباء لن يعيش أكثر من 9 أشهر فقط، حيث أن الزوج مصاب بسرطان الفم، وهو نوع نادر جدآ من مرض السرطان، قد أصيب به الزوج البريطاني منذ أكثر من عام.

الزفاف المأساوي.. الزوج تم إستئصال حوال 90% من لسانه بسبب مرض السرطان

حسب ما كشف عنه الأطباء الذي قاموا بمعالجة الزوج "آلان" فقد أكدوا إلي أنه قد تم أستئصال نحول 90 في المئة من لسان الزوج، مع وضع برنامج غذاء خاص له من نصحه بالإبتعاد نهائيآ عن التدخين.

وأضاف الإطباء بأنه تم وضع جلد من ساق الزوج كبديل عن اللسان الذي تم إستئصالة بسبب المرض بسرطان الفم.

الزوج البريطاني المصاب بسرطان الفم لديه 7 أبناء من زوجته

وتناولت السحف العالمية تفاصيل حياه الزوجين البريطانيين، بأنهم لديهم 7 أطفال، ولن الصحف العالمية لم تستطيع إثبات إذا ما كان جميع الأطباء أبناءهم بالفعل أم تم تبني البعض منهم.

تعاطف من رواد مواقع التواصل بعد قصة الزفاف المأساوي

بعد نشر القصة الخاصة بالزفاف المأساوي للزوجين البريطانيين، فقد تفاعل رواد مواقع التواصل مع القصة الخاصة بهم بشكل كبير، حيث أن المسؤولين عن حفل الزفاف للزوجين قاموا بتقديم خدماتهم للزفاف بشكل مجاني.

أنشاء صفحات تبرع للزوجين البريطانيين "الزفاف المأساوي"

وتفاعل العديد من رواد منصات التواصل، حيث قام بعضهم بإنشاء صفحة علي الإنترنت من أجل جمع التبرعات للزوجين وعائلتهم، نظرآ لان الزوج من المنتظر أن يتوفي بعد أشهر قليلة.