الناشطة السعودية رهف القنون تثير ضجة بصورها الجريئة
الناشطة السعودية رهف القنون تثير ضجة بصورها الجريئة

الناشطة السعودية والمقيمة في الوقت الحالي في كندا، والتي منعتها عائلتها من الدراسة في الجامعة التي تُريدها، والتي حبسها شقيقها بعد أن ساعدته والدته لعدة شهور، وهذا بعد أن قامت بقص شعرها. ...

وتعرضت أيضا رهف القنون للإيذاء الجسدي والنفسي وكانتعلى وشك الضياع، بعد أن فُرض عليها زواج تقليدي لا ترغب فيه تنشر صور جريئة لها على حسابها.

السعودية رهف القنون تثير ضجةً عارمة، هذا بعد أن نشرت صور لها بانت فيها وهي لا ترتدي حمالة صدر وتعرضت لتعليقات قاسية.

وسطرت المثيرة للجدل "رهف القنون" على صورها: لم أخلق لأكون في الخفاء.

ومن الواضح أن رهف لم تنتبه إلى إجراء تعديل على الصور قبل نشرها كما تعودت في بعض الصور حيث نشرتها بالجودة ذاتها التي تم التقاطها بها، وحينما انتبهت قامت بحذف تلك الصور تمامًا.

وبعد أن حذفت الصور رجعت المثيرة للجدل رهف، ونشرت الصور مرة أخرى بعد إجراء تعديل عليها وخالفت التعليق الأول تمامًا، حيث مدحت نفسها بأن الابتسامة التي تظهر على وجهها من أجمل الأشياء التي تجملها.

النساء الغاضبات سوف يأثرن على العالم

وأذاعت رهف صورة سطرت عليها عبارة باللغة الإنجليزية قالت فيها: النساء الغاضبات سيقمن بتغيير العالم، فأثارت حالة واسعة من النقاشات.

ومن فترة وجيزة، صرحت رهف القنون عن إنجاب طفلها الأول، ونشرت صور لزوجها ويُدعى (لوفولو أندي)، وهو من مواليد القارة الإفريقية وتحديدًا جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتربى في الصين وعاش فيها، وفي الوقت الحالي يقيم في دولة كندا مع رهف.

وعن لوفولو أندي هو لاعب كرة سلة بدوري كرة السلة للمحترفين CEO بكندا ويعمل أيضًا مديرًا تنفيذيًا لأكاديمية يطلق عليها اسم لوفولو كامب.

يُذكر أن رهف القانون التي هربت من عائلتها عام 2019 بسبب قسوتهم معها، وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها.

أيضا لم تقبل مقابلة أهلها أو الرجوع معهم، ثم سمحت لها السلـطات التايلاندية بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين، قبل أن تعطيها دولة كندا حق اللجوء، وتستقبلها وزيرة شئون اللاجئين بالحكومة الكندية بنفسها في المطار الكندي.

جدب بالذكر أن الشابة السعودية رهف تلقت تهديدات بالقتل من عدة جهات وتطلب الحماية من السلطات.