انقذوا بنتي نوره
انقذوا بنتي نوره

تداول رواد منصة تويتر هاشتاق #انقذوا_بنتي_نوره أو انقذوا بنتي نوره منذُ قليل مطالب الشعب السعودي والحكومة السعودية في المساعدة في أنقاذ نورة ، وسوف نطرح عليكم القصة كاملة .

#انقذوا_بنتي_نوره  ، نوره فتاة ذبل ريعانها، تهيم في الشوارع، لا تبالي بزحام السير، تعرض حياتها للخطر، تعبر الشارع تارة، وتجري تارة أخرى من غير وعي ولا شعور في مشهد يتكرر يوميا، فيما تبقى الحال على ما هي عليها حتى إشعار آخر.

«المختصر نيوز » بحثت عن ذويها وزارت بيتها، فوجدت والدها شيخا كبيرا طاعنا في السن، مصابا بأمراض عدة، ولا يستطيع التحدث، أو الحركة، فيما لا تختلف الأم العجوز كثيرا عن والدها، إذ تقدم بها العمر، لكنها استطاعت التحدث فاستصرختنا مناشدة: «انقذوا نورة الله يجزاكم خير، فنحن لا نستطيع السيطرة عليها في هذا العمر، ونخشى من خروجها المتكرر إلى الشارع، ونحبس أنفاسنا في كل لحظة تغيبها عن البيت، حتى تعود».

وعن قصتها تروي العجوز: «نورة كانت شابة جميلة سليمة لا تعاني من أي أعراض، تعيش حياتها بشكل طبيعي بين إخوتها، لكنها فقدت عقلها فجأة وبلا سابق إنذار، عندما كان عمرها 17 عاما، وظلت على هذه الحال حتى قاربت ثلاثون عاما».

وناشدت أم نورة أهل القلوب الرحيمة أن يعطفوا على كبرها وزوجها، ويمدوا لهما يد العون ويساعدوهما في إيداعها مركز التأهيل الشامل في تبوك، رفقا بشيخوختهما وعجزهما عن متابعتها وخروجها عن سيطرتهما وقلقهما اليومي الذي لازمهما سنين طويلة.