فيروس كورونا المستجد يصل لاقصى حدوده
فيروس كورونا المستجد يصل لاقصى حدوده

منظمة الصحة العالمية اكدت اليوم الأربعاء، إن "من المبكر جدا" القول ما إذا بلغ فيروس كورونا المستجد إلى أقصى الحدود أو متى يمكنه الانتهاء، وذلك بعد استهلال تراجع عدد الإصابات الجديدة بالفيروس.

من جانبها، اكدت "فرانس برس" عن مدير البرامج الصحية الطارئة في منظمة الصحة العالمية مايكل راين للصحافيين "أتوقع أنه من الباكر في الوقت الحالي أن نحاول أن نتوقع ما إذا كان الوباء في مراحله الأولى، الوسطى أو النهائية".

من طرفه، تفوه مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدانوم غيبريسوس عن "استقرار في عدد الإصابات الجديدة المسجلة في الصين الأسبوع السابق"، مركزًا على أهمية عدم التسرع في إطلاق الاستنتاجات الغير مدروسة.

فيروس كورونا يفوق التوقعات

وأضاف أن "تفشي (الفيروس) مفتوح على كل التوقعات"، وأثنى المدير العام للمنظمة بكمبوديا لموافقتها على استقبال السفينة السياحية الأميركية "ويستردام" التي لم تقبل دول آسيوية عدة استقبالها خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكر "هذا مثال على التضامن الدولي الذي ذائمًا نؤيده وننادي به "، متبعًا حديثه أن "تفشي الفيروسات يمكن أن يظهر أفضل ما في الإنسان او أسوأ ما فيه، إن وصم أفراد أو أمم بأسرها لا يؤدي إلا إلى إلحاق الضرر بجهود التصدي".

واكد الأمين العام إن "الوصم يؤدي إلى تحويل التركيز، ويحرض الناس ضد بعضهم بدلا من تركيز كل طاقاتنا على التصدي لتفشي ذلك الفيروس المستجد".