موقف بطولي وشجاع من  السعودية نوير السبيعي
موقف بطولي وشجاع من السعودية نوير السبيعي

في تصرف شجاع للغاية، قامت مواطنة سعودية تدعي “نوير السبيعي”، حيث قامت بالتضحية بنفسها من أجل حماية والدها خاصة بعد نشوب حريق هائل في منزلهم ، لتلحق بزوجها الذي توفاه الله شهيدا بعد محاولته إنقاذ غريق من الموت .

وفي سياق متصل فقد قام عدد كبير من المغردون علي مواقع التواصل الإجتماعي بتداول قصة نوير السبيعي  الملقبة ب “أم الأيتام ”  من محافظة رنية التابعة لمنطقة مكة ، بعد  إندلاع حريق في منزلهم، وتحديداً في “مشب” منزلهم الذي يوجد به والدها، وبعد عجزها عن مساعدته بإنقاذه من ألسنة النار، قامت بتغطيته بجسدها، في محاولة منها لحمايته.

وفي المقابل فقد حاولت والدة “نوير” الاستعانة بالجيران؛ لإنقاذ مُعقدهم من النيران، وبعد عودتها وبرفقتها عدد من العمالة الوافدة التي كانت بجوارهم، كانت المفاجأة أن الابنة صاحبة الموقف البطولي قد تعرّضت لحروق شديدة برفقة والدها.

تصرف شجاع للغاية، قامت مواطنة سعودية تدعي “نوير السبيعي”

وفي تصاعد للأحداث فقد تم نقل“نوير ” ووالدها للمستشفى بعد أن تمكّنت العمالة من إخراجهما من موقع النيران، إلا أن ٣ أسابيع من المكوث في المستشفى انتهت بوفاة “نوير” مُتأثرةً بجراحها، فيما لا يزال الأب المُقعد في العناية المركزة متأثراً بما لَحِق به.

وجب الإشارة متابعينا الكرام، بأن عدد من المغردون قد قاموا بإطلاق هاشتاق #نوير_السبيعي ”  دعوات لها بالمغفرة والرحمة، وآخرين طالبوا بتكريم أسرتها، ومنحها وسام الملك عبدالعزيز؛ تقديراً لموقفها

ومن جهة أخري ومع الأنتشار الكبير والتفاعل مع قضية التضحية والوفاء لـ”السبيعي”، أعلنت جمعية البر الخيرية بمركز الأملح -غربي رنية- عن تكفّلها بأبناء الشهيدة القُصّر حتى يبلغوا الرشد؛ دعماً منها للحالات الإنسانية.