إجراءات احترازية إضافية لمواجهة فيروس كورونا
إجراءات احترازية إضافية لمواجهة فيروس كورونا

قد اعلنت وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية إجراءات احترازية إضافية لمواجهة فيروس كورونا ومعاقبة مالية كبيره علي من يخالف هذه الاجراءات ولمعرفة هذة الاجراءات والمزيد من التفاصيل المهمة يرجي متابعتنا عبر موقعنا المختصر ومن خلال هذا السياق.

اعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه إلحاقا للإجراءات الاحترازية والتدابير «البروتوكولات» الوقائية للقطاعات المعلنة بتاريخ الثامن والعشرين من شهر شوال 1441هـ، تعلن وزارة الداخلية ملحق الإجراءات الاحترازية والتدابير «البروتوكولات» الوقائية، إضافة إلى الإجراءات المعدلة للبروتوكولات الصحية المعتمدة، التي تقتضيها متطلبات عودة الأوضاع العامة لطبيعتها للحد من انتشار فايروس كورونا الجديد.

وأكد المصدر أن البروتوكولات الوقائية الإضافية وتشمل التالي:
أولاً: ملحق البروتوكولات الإضافية:
1. بروتوكولات مدارس تعليم قيادة المركبات.
2. بروتوكولات المعاهد التعليمية.
3. بروتوكولات محلات ومشاغل الخياطة الرجالية والنسائية.
4. بروتوكولات تشييع الجنائز والصلاة عليها.
5. بروتوكولات قاعات الأفراح والمناسبات والاستراحات.
6. بروتوكولات مراكز ضيافة وحضانات الأطفال.
ثانياً: البروتوكولات المعدلة
1. بروتوكولات المساجد.
2. بروتوكولات محلات الحلاقة.
3. بروتوكولات صالونات التجميل.
4. بروتوكولات الطيران الداخلي والدولي.
5. بروتوكولات عبّارات جازان وفرسان لنقل الركاب والبضائع.
6. بروتوكولات محلات تجارة الجملة والتجزئة والمولات والمراكز التجارية.
7. بروتوكولات سيارات الأجرة والنقل المشترك.
8. بروتوكولات المطاعم والمقاهي.
9. القطارات.
10. بروتوكولات الأنشطة الرياضية الخاصة بالمراكز والصالات الرياضية، الخاصة بالتدريبات الرياضية، والخاصة بالملاعب والمنافسات الرياضية.
11. بروتوكولات أماكن الترفيه المفتوحة.
12. بروتوكولات الأنشطة والرحلات البحرية.
13. بروتوكولات الصالات والمراكز الرياضية.

وأوضحت وزارة الداخلية استمرار الجهات المختصة في متابعة الالتزام بالبروتوكولات الصحية، وتقييم المخاطر بتتبع الحالات الإيجابية الجديدة وارتباطاتها لاتخاذ التدابير الوقائية اللازمة وتنفيذ التعليمات بحق المخالفين.
واهابت بالجميع استشعار مسؤولياتهم الفردية والجماعية للالتزام بما ورد في البروتوكولات والعمل بالركائز الأساسية للوقاية من الفايروس والمتمثلة في التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة حفاظاً على سلامة الجميع.