المُسن مسفر الغامدي
المُسن مسفر الغامدي

صباح اليوم أصيب صاحب الصورة الشهيرة، بتقبيل العلم السعودي، المُسن والكبير في العمر مسفر الغامدي والتي أصبحت أيقونة، استخدمت في العديد من المنتجات الإعلامية المختلفة، والتي استمرت لأكثر من خمسة أعوام سابقة ، بفيروس كوفيد -19 فيروس كورونا المستجد، ليرقد في مستشفى الباحة.

وفي سياق متصل فقد أكد ابنه عبدالله إصابته بفيروس كورونا ، طالباً الدعاء لوالده بالشفاء العاجل في تغريدة عبر حسابه الشخصي في "تويتر"، تفاعل معها النشطاء بشكل واسع.

كذلك فقد طمأن أبنة عبد الله بأن حالة والده في الوقت الحالي مستقرة بفضل الله، ثم بفضل الدعوات من المتابعين والمجتمع السعودي عبر الكثير من منصات التواصل.

هذا وحكى الولد عبدالله قصة صورة والده الشهيرة، حين تصرف بعفوية ليوثقها المصور المحترف أنس الزهراني أثناء تواجده في محل للأثاث يملكه والده.

وكشف : "الصورة أسعدت والدي، وجعلته يشعر بالفخر والاعتزاز، فأي مواطن سعودي يفخر بأن يكون له مثل هذه الصورة المعبرة عن مشاعر الانتماء والوطنية".