جهود الدولة لمواجهة ازمة تفشي الكورونا في كافة المجالات
جهود الدولة لمواجهة ازمة تفشي الكورونا في كافة المجالات

اعلنت السيدة نيفين جامع وزيرة الدولة للتجارة والصناعة ورئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أن الجهاز سيقوم بدعم حميع المشاريع التي تمولها الدولة وستقف مع حميع المستثمرين الصغار لحين انتهاء أزمة انتشار الكورونا داخل مصر والاثار الاقتصادية المترتبة عليها وكشفت أنه سيتم مد فترة سداد أي قرض لمشروع قد تضرر أووقعت عليه اي اضرارأدت لإغلاقه. 

كيفية تعويض الدولة للمتضررين 

 
وعلي صعيد اخر صرح السيد هاني عماد رئيس القطاع المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بأن الجهاز على أتم الاستعداد لتوفير تمويلات إضافية جديدة وتسهيلات للمشروعات الصغيرة التي تحتاج إلى ضخ اموال جديدة للتعامل مع أثار أزمة انتشار الكورونا داخل مصر وتاثيرها علي المردود الاقتصادي داخل البلاد.
 
وطمئن السيد هاني عماد المستثمرين الصغارأن فروع الجهاز سوف تقوم باستقبال كافة اصحاب المشاريع المتضررين وسيتم دراسة كل حالة حسب الظروف التي تعرضت لها من اجل دعمها بتيسيرات مالية تتوافق مع احتياجاتها الاقتصادية وتخفف من آثار الأزمة العالمية الراهنة والتي تلقي بظلالها علي الاقتصاد المصري.

المبالغ التي تم ضخها من اجل تنمية المشاريع الصغيرة

وعلي صعيد اخر اوضحت بعض التقارير علي ان الوزار قامت بضخ مبلغ يقدر ب439 مليون جنيه، استفاد منها 14 ألف مشروع صغير ومتناهي الصغر، وفرت 26 ألف فرصة عمل، وجرى خلال العام الماضي، إصدار 1017 رخصة نهائية، و818 بطاقة ضريبية، و954 سجل تجاري، و1049 رقم قومي للمشروعات.