مصرف الريان في قطر
مصرف الريان في قطر

كشف مصرف الريان وبنك الخليج التجاري "الخليجي"، القطريان، اليوم الثلاثاء، دخولهما في مفاوضات بشكل أولي بخصوص أندماج محتمل من أجل تشكيل كيان مصرفي جديد.  

وفي سياق متصل فيهدف المصرفان من خطوة الاندماج المنتظرة ، وفق بيانهما المشترك، إلى "إنشاء مؤسسة مالية أكبر وأقوى مع وضع مالي متين، وسيولة أكبر لدعم النمو الاقتصادي في قطر، وتمويل مبادرات التنمية بما يتماشى مع رؤية قطر 2030".

وفي ذلك الصدد فيخضع الاندماج المقترح لموافقة مصرف قطر المركزي، وهيئة قطر للأسواق المالية، ووزارة التجارة والصناعة، والهيئات الرسمية الأخرى ذات الصلة، وموافقة المساهمين في كل من مصرف الريان و"الخليجي" بعد الانتهاء من عمليات التدقيق التفصيلية والمالية والقانونية.

علي الجانب الأخر فبحسب البيان، يحافظ الكيان الجديد على جميع معاملاته بما يتفق مع مبادئ أحكام الشريعة الإسلامية. وسيؤدي إلى إنشاء واحد من أكبر البنوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة قطر والشرق الأوسط وبإجمالي موجودات بقيمة تزيد على 164 مليار ريال قطري (45 مليار دولار أمريكي) وبمجموع حقوق ملكية يزيد على 19 مليار ريال قطري (5.2 مليارات دولار).

وسوف يجمع الاندماج المحتمل في الكيان المشترك نقاط القوة الرئيسية للبنكين، في مجالات إدارة الشركات والتجزئة والثروة والخدمات المصرفية الخاصة. 

تجدر الإشارة الي أن البنك "الخليجي" دخل في محادثات اندماج مع بنك قطر الدولي في عام 2010 وانتهت إلى عدم اتفاق بين الطرفين، فيما دخل مصرف الريان في 2018 في محادثات مماثلة مع كل من بنك بروة وبنك قطر الدولي، انتهت أيضاً إلى إعلان الريان عن عدم جدوى الاندماج.