شركة أرامكو السعودية
شركة أرامكو السعودية

خبراء الاقتصادي يتسألون عن الأحداث الجارية في الوقت الحالي ماذا حدث لشركة أرامكو السعودية بعد ان تفوقت شركة آبل الأمريكية عليها لتصبح أعلى الشركات المدرجة قيمة.

 تمكنت شركة "آبل" في الولايات المتحدة الأمريكية من تخطي شركة "آرامكو" السعودية، لكي تصبح أعلى الشركات المدرجة قيمة، بعد أن سجل سهم الشركة، الرائدة في صناعة الهاتف المحمول، أرتفاعاً قياسيا بأكثر من 10 % خلال تعاملات اليوم السبت ، في أعقاب الإعلان عن نتائج فصلية إيجابية .

وفي سياق متصل فقد كشفت وكالة "بلومبرج" في الولايات المتحدة الأمريكية -في نبأ كشفتة على موقعها الإلكتروني اليوم السبت- أن سهم "آبل" أنهى جلسة تعاملات أمس عند مستوى 425.04 دولار، مما يجعل رأسمال الشركة السوقي عند 1.82 تريليون دولار..
 
وأضافت وكالة "بلومبرج" في الولايات المتحدة الأمريكية إلي أن هذه هى المرة الأولى التي تتخطى فيها القيمة السوقية لشركة "آبل" المستوى القياسي الذي حققته شركة "آرامكو" السعودية في ديسمبر الماضي، بعد أن أضحت أكبر الشركات المدرجة قيمة عالميا في أعقاب طرحها لأول مرة في سوق التداول مسجلة 1.76 تريليون دولار.
 
وأوضحت وكالة "بلومبرج" في الولايات المتحدة الأمريكية إلي أن تهاوي أسعار النفط الخام في أعقاب تفشي جائحة فيروس كورونا وما صاحبها من تدابير عزل وإغلاق، تسبب في تراجع الطلب على الوقود ومن ثم انخفاض العائدات الربع سنوية لشركة آرامكو ، عملاق النفط السعودي، لكي تهبط بما تقدر قيمته بنحو سبعة وثلاثون مليار دولار مقارنة ب ستة وسبعون مليار في الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما حققت شركة "آبل" مبيعات بلغت قيمتها 59.7 مليار دولار خلال الفترة الأخيرة.
 
ولفتت "وكالة "بلومبرج" في الولايات المتحدة الأمريكية " إلى أن "آبل" الأمريكية استفادت من أزمة انتشار جائحة كورونا، التي ساهمت في تعزيز مكانة كبريات شركات التكنولوجيا العالمية، لتتمكن من تحقيق ميزانيات قوية ونمو متسارع الخطي بفضل التحول المتزايد صوب الخدمات الرقمية حول العالم.
 
وأشارت وكالة "بلومبرج" في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن أسهم شركة "آبل" حققت ارتفاعا بنحو 45 % منذ بداية العام حتى الأن، حيث يراهن المستثمروين على أن قطاع التكنولوجي سيخرج من أزمة كورونا أكثر قوة نظرا لتزايد التحول صوب الرقمنة والاعتماد على أحدث وسائل التكنولوجيا المبتكرة في إدارة الأزمة.