مؤسسة النقد العربي السعودي
مؤسسة النقد العربي السعودي

كشفت بيانات رسمية، مساء اليوم  الأحد، عن زيادة صافي الأصول الأجنبية في البنك المركزي السعودي بشكل طفيف في شهر مايو إلى 444.8 مليار دولار من 444.1 مليار دولار في شهر أبريل.

وفي سياق متصل أقتصادي فقد كانت حسابات أجرتها وكالة "رويترز" يوم 31 مايو استنادا إلى بيانات لدي مؤسسة النقد العربي السعودي قد أفادت بأن الاحتياطيات الأجنبية للمملكة تراجعت حوالي 20 مليار دولار في أبريل علما أنها كانت 464.64 مليار دولار في شهر مارس.

وكشفت بيانات مؤسسة النقد حينها عن انخفاض الاحتياطي الإجمالي، الذي يشمل النقد الأجنبي والودائع الخارجية وكذلك الاستثمار في الأوراق المالية الأجنبية، بواقع 25 مليار دولار تقريبا على أساس شهري خلال أبريل.

وهبط صافي الأصول الأجنبية في مؤسسة النقد بنحو 27 مليار دولار في مارس على أساس شهري وهي أسرع وتيرة خلال 20 عاما على الأقل.

وتعاني المملكة، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم، من انخفاض تاريخي في أسعار الخام وأيضا الإجراءات المفروضة لمكافحة فيروس كورونا التي أضرت باقتصادها غير النفطي.

تجدر الإشارة الي أن مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي السعودي)، قد قالت في بيان يوم 1 يونيو إنها قدمت 50 مليار ريال ما يعادل (13.32 مليار دولار) لتعزيز السيولة في القطاع المصرفي.