ازمة اقتصادية بسبب قرارات الولايات المتحدة
ازمة اقتصادية بسبب قرارات الولايات المتحدة

تهاوت أسعار النفط العالمية لليوم الثاني تواليا بنسبة قد بلغت 5% وقد جاء هذا الهبوط المفاجئ للاسعار اثر القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر السفر من اي دولة أوروبية إلى الولايات المتحدة الامريكية.

بعد إعلان منظمة الصحة العالمية ان فيروس كورونا القاتل وباء عالمي مما ادي الي زيادة المخاوف بصورة مرعبة بشأن قلة معدلات الطلب العالمي على خام النفط.

هذا وقد انخفض سعرالعقود المبرمة من الخام الأمريكي للنفط من تسليم شهر أبريل القادم بنسبة 5% ليصل إلى 31.34 دولار للبرميل الواحد كما قل سعر العقود الآجلة لشركة برنت بنسبة وصلت الي 5.20 %ليصل إلى 33.93 دولار للبرميل الواحد.

وتواجه أسواق النفط العالمية اضطرابات قوية في أعقاب انهيار اتفاق تحالف أوبك والذي ينص علي تعميق خفض الإنتاج النفطي لمواجهة ضعف الطلب العالمي الموجود حاليا ومسئول عنه تفشي فيروس كورونا ليودي ذلك انخفاض أسعار الذهب الأسود بأكثر من30%حيث يعتبر هذا اسواء اسعار وصل اليها السوق النفطي من تسعينيات القرن الماضي.

وهذا وقد اوضح الخبراء ان هذا التدهور في السوق سيودي الي اندلاع حرب نفط كبرى في العالم خاصة بعد أن قررت المملكة العربية السعودية زيادة طاقتها الإنتاجية وخفض أسعارالمواد الخام النفطية  وقد جاء هذ القرار ردا على معارضة دولة روسيا قرار خفض الإنتاج.

قرارت موسكو بشأن ازمة النفط

هذا وقد رفضت موسكو دعم منظمة البلدان المصدرة للبترول في تعميق تخفيضات إنتاج النفط للتأقلم مع التراجع الكبير في الطلب الناجم عن تأثير فيروس كورونا على حركة السفر والنشاط الاقتصادي وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا ”تباطؤ النشاط العالمي سيشهد انخفاض الطلب، لذا فالحقيقة أن ارتفاعات النفط ستكون محدودة... لن يستغرق الأمر الكثير لسحب البساط من تحت قدم النفط.
هذا وقد اعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء أمس الأربعاء عن تعليق جميع الرحلات المُتجهة من والي أوروبا وذلك لمدة شهر ويطبق هذا القراربداية من يوم الجمعة القادم بسبب انتشار وباء كورونا القاتل واعلان منطمة الصحة العالمية اعتبار هذا الفيروس وباء قاتل حيث أصيب أكثر من 110 آلاف شخص حول العالم منذ ديسمبر 2019 وتوفي علي اثره نحو حوالي 4291 شخصا حيث يجب تكاتف الدول من اجل انهاء هذا الوباء.