الشركة المصرية للاتصالات تشارك الدولة في تصديها لفيروس كورونا
الشركة المصرية للاتصالات تشارك الدولة في تصديها لفيروس كورونا

أعلنت شركة المصرية للاتصالات الاربعاء الموافق الثامن عشر من مارس عن مد فترة سماح لسداد فاتورة شهر يناير لعام 2020 للتليفون الارضي والتي كان مقرر لها الخامس عشر من مارس الحالي واعلنت الشركة ان فترة السماح لتلك الفاتورة امتدت الي فاتورة شهر ابريل القادم دون قطع الخدمة.

 وجاء ذلك حرصا على سلامة المواطنين وعدم خروجهم من المنزل كما اعلنت وزارة الصحة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستمر في الانتشار علي مستوي جميع دول العالم واكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الاتصاللات المصرية على إتاحة كافة وسائل السداد الإلكتروني عبر موقع الشركة او عن طريق شبكة فوري يأتي ذلك في إطار دعم الشركة لجهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد..

مساهمة شركة المصرية للاتصالات في عدم نزول المواطنين للشارع.

حيث اعلنت جميع الوزارت المصرية تقليل العمل داخل العديد من الوزارت الحكومية والخاصة والزمت الحكومة المصرية الجميع بعدم الخروج من المنزل وتقليل التجماعات الي اقصي حد وقد ت بالفعل ايقاف الدراسة والغاء جميع النشاطات الرياضية لمدة اسبوعين الي حين حدوث مستجدات جديدة.
 
وصرح المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات أن هذه القرارات تأتي ضمن مجموعة من القرارات التي قامت بهاالشركة لدعم الدولة في مواجهة فيروس كورونا وأن الشركة تامل من هذا القرار العمل علي تخفيف الضغط والأعباء على المواطنين وضمان سلامة صحتهم وعدم خروجهم من أجل سداد الفواتير مشيرًا إلى أن السداد الإلكتروني متاح عبر موقع الشركة.
 

تعرف علي القرارت التي اتخذتها الشركة لتحسين جودة الانترنت


وكانت المصرية للاتصالات قد أعلنت بالأمس زيادة مجانية لسعات الاستهلاك لباقات الإنترنت الأرضي المقدم لعملائها ضمن مبادرة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم الطلاب في عملية التعليم عن بعد  وقد جاءهذا القرار بعد القرارت التي اتخذتها الشركة مطلع العام الجديد من اجل تحسين مستوي خدمة الانترنت علي مستوي الدولة باكملها قد جاءت القرارت علي النحو التالي

- ألغت الشركة فترة السماح لسداد فواتير خدمة الإنترنت الأرضي والتي كانت محددة بأسبوع.

2- إذا لم يسدد العميل قيمة فاتورة خدمة الإنترنت الأرضي، في موعدها، يتم إيقاف الخدمة فورًا.

3- إضافة غرامة على فاتورة الإنترنت في حال عدم السداد خلال 48 ساعة من تاريخ استحقاقها.

4- إلغاء تسليم الراوتر للعملاء الجدد مجانًا.

5- تسليم راوتر VDSL –MID END CPE للعملاء الجدد مقابل 200 جنيه، بتخفيض 50% عن سعره الأصلي بشرط استمرار اشتراك العميل في الخدمة لمدة عام على الأقل، والسعر غير شامل الضريبة.

6- إذا ألغى العميل الاشتراك قبل مرور عام على تسلمه الراوتر يسدد 200 جنيه إضافية قيمة التخفيض بنسبة 50% من سعر الراوتر.

7- إذا كان العميل خارج البلاد أو في مكان لا يمكنه فيه الانتفاع بخدمة الإنترنت الأرضي، وقت سداد الفاتورة، يمكنه طلب إيقاف الخدمة لفترة زمنية محددة بتكلفة إضافية.

8- راوتر VDSL –MID END CPE يتيح للعملاء الاستفادة القصوى من سرعات الإنترنت فوق 25 ميجا.

9- فترة السماح لسداد فواتير الهاتف الأرضي محددة بشهر ونصف الشهر كل ثلاثة أشهر.

10- في حال لم يسدد العميل قيمة فاتورة الهاتف الأرضي خلال المدة المحددة بشهر ونصف الشهر، يتم تحويل الهاتف إلى خدمة الاستقبال لمدة شهر، وإذا لم يسدد العميل قيمة الفاتورة خلال هذه المهلة يتم إيقاف الخدمة.