الخطوط الجوية السعودية
الخطوط الجوية السعودية

تخطط وكالات السفر والسياحة عبر الطيران السعودي او الخطوط الجوية السعودية في الفترة الحالية داخل المملكة العربية السعودية لفترة ما بعد فيروس كورونا، وبالفعل ففي الوقت الحالي تضع برامج العودة من أجل استئناف النشاط قريباً.

وفي الفترة الحالية تحدد وكالات السفر والسياحة جميع الأهداف والطموحات المنتظر تحقيقها على أرض الواقع في الفترة القادمة ، وفي مقدمتها تحويل البوصلة من خانة الخسائر الفادحة التي ظلت عليها نحو ثلاثة أشهر مضت، إلى خانة تحقيق ربح الاموال.

منذ بداية الإعلان عن رؤية عام 2030 في صيف العام قبل الماضي 2016، والسعودية تُعول على قطاع السياحة دون أي شئ أخر ، في أن يلعب دور «الحصان الذهب » في دعم الاقتصاد السعودي ، ورفده بقطاعات استثمارية حديثة ، تتسم بالاستمرارية والديمومة، بعيداً عن دخل قطاع النفط المتارجح في أساعرة في الوقت الحالي .

وترسم رؤية المملكة العربية السعودية لقطاع السياحة صورة رائعة وخاصبة ومزدهرة، تتميز بجذب الاستثمارات سوءاً علي المستوي المحلي أو المستوي الأجنبي، مع توفير فرص العمل لأبناء المملكة العربية السعودية ، وذلك من خلال حزمة مشروعات في القطاع السياحي الضخم .

مؤشرات نجاح للرؤية السعودية في المملكة العربية السعودية تتجلى في امتلاك الحكومة الرشيدة بجميع مقومات طبيعية على امتداد مساحتها الشاسعة، تتنوع ما بين سواحل ممتدة على البحر الأحمر غرباً والخليج العربي شرقاً، تضم مئات الجزر، وجبال خضراء في المناطق الجنوبية الغربية، وواحات زراعية في الأحساء وغابات في عسير والباحة، يضاف إلى ذلك أن مناطق المملكة تمتاز بإرث حضاري منذ آلاف السنين، يمتد في مواقع سجلت في تراث اليونسكو العالمي، من أبرزها الدرعية التاريخية، وجبة حائل التراثية، وجدة التاريخية، وواحة الأحساء.

وفي الوقت الحالي تحتضن السعودية نحو 1710 وكالات سفر وسياحة، جميعها تستخدم الخطوط الجوية السعودية حيثث تتأهب جميعها لمشهد العودة ولكن بحذر ، ولن يخلو المشهد من منافسة شريفة بينها، للفت أنظار العملاء المتعطشين للسفر والسياحة. 

والصورة الأقتصادية المكتملة لعودة قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية من أجل استئناف نشاطه، تحمل الكثير من التفاؤل بقرب استعادة الاقتصاد الوطني عناصر قوته، خاصة إذا عرفنا أن هذا القطاع لا تقتصر انتعاشته على وكالات السفر فحسب، وإنما يشمل أيضاً دور الإيواء السياحي وخطوط الطيران السعودي والخطوط الجوية السعودية وأماكن الترفيه، فضلاً على الكثير والكثير من المهن غير المباشرة التي لها علاقة بالقطاع.