مشاكل هيكلية تستدعي مستثمروا اير ايطاليا لتصفية الشركة
مشاكل هيكلية تستدعي مستثمروا اير ايطاليا لتصفية الشركة

اير إيطاليا، التي كانت تعرف في السابق باسم ميريديانا، هي ثاني أكبر شركة طيران في البلاد بعد أليطاليا. وتملك شركة الطيران الإقليمية أليساردا الحصة المتبقية البالغة 51 بالمائة.

خسارة بورصة قطر حوالي 7,2 مليار ريال في مرة واحدة منذ 3 أعوام ,حيث اتفق مستثمروا شركة الطيران الجوية الايطالية "إير إيطاليا" على تصفية الشركة مشيرين في ذلك إلى مشاكل هيكلية في السوق ومشاكل مرتبطة بالتشغيل أدى ذلك إلى عدم قدرة الشركة على تقديم خدماتها للمسافرين وكان ذلك اليوم الثلاثاء.
يأتي ذلك بعد قرابة عامين ونصف من استحواذ شركة الخطوط الجوية القطرية على حصة تبلغ 49% في طيران إيطاليا، وبالتحديد منذ 28 سبتمبر/أيلول 2017.

ونشرت الخطوط القطرية، الثلاثاء، بياناً تتنصل فيه من مسؤوليتها في تعثر شركة "إير إيطاليا"، عبر تأكيدها أنها "دعمت خطة عمل إدارة الشركة بهدف تعزيز نموها وتمكينها من إتاحة المزيد من الوظائف، مع إضافة رحلات طويلة المدى إلى شبكة وجهاتها".

وقالت الخطوط القطرية "مرة أخرى، أن الخطوط القطرية مستعدة للاضطلاع بدورها في دعم إعادة إطلاق ونمو شركة الطيران، لكن ذلك لن يكون ممكنا إلا بالتزام من جميع المساهمين".

الناقلة القطرية تواجه تذبذبات فى العمليات التشغيلية

واتهمت الناقلة القطرية التي تواجه هي الأخرى تذبذبات في العمليات التشغيلية، شريكتها شركة الطيران الإقليمية "أليساردا" التي تملك حصة بالغة 51%، بعدم التعاون لإنقاذ الشركة من مشاكلها المالية والتشغيلية.

وقالت الخطوط القطرية في البيان نفسه: "نحن مستعدون مرة أخرى للقيام بدورنا على أكمل وجه في دعم نمو طيران إيطاليا، إلا أن هذا الأمر كان من الممكن تحقيقه فقط في حال أبدى الشركاء الآخرون التزامهم بدعم الشركة".

والشهر الماضي، ذكر موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن مجلة "فوربس" الأمريكية كشفت عن زيادة الخسائر في الخطوط الجوية القطرية، بسبب المقاطعة العربية للبلاد، التي بدأت في يونيو/حزيران 2017.

وذكرت المجلة العالمية أن الخطوط القطرية سجلت خسارة قيمتها 640 مليون دولار، بعد خصم الضرائب للسنة المنتهية في 31 مارس/آذار  2019، في حسابات تم إصدارها يوم 15 يناير/كانون الثاني الماضي، ويقارن ذلك بخسارة أكبر بكثير في العام السابق، البالغة 69 مليون دولار.