وزارة العمل والتنمية الأجتماعية في السعودية
وزارة العمل والتنمية الأجتماعية في السعودية

الجميع يعمل أن جميع الشركات في المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي تمر بأزمة مالية عالية جراء أزمة فيروس كورونا المستجد الأمر الذي جيبرهم علي أتخاذ قرارات بخفض العمالة او تقليل الرواتب .

صباح اليوم علي حسب ما كتب في بعض الصحف والمواقع الألكتروتية أن عشرات الشركات السعودية أقرت أتخاذ إجراءات تقشفية بدأت بـتصفير الإجازات مدفوعة الأجر لجميع العاملين الوافدين في السعودية.

وفي سياق متصل فياتي ذلك مرورا بتخفيض رواتب جميع موظفيها بنسب تراوحت بين 30% وحتى 65% بعضها لمدة شهرين وأخرى لثلاثة وأربعة أشهر وصولا لإنهاء عقود بعض العاملين والأستغناء عنهم بشكل نهائي.

لذلك فقد قررت بعض الشركات أتخاذ إجراءات خفض الراتب ومنح الموظفين إجازات من دون أجر شهري مخالفة للقانون،حيث أنه “سواء كان عقد العمل محدد المدة أو غير محدد المدة لا يجوز تخفيض أجر العامل خلال فترة سريان العقد ويعتبر باطلا بطلانا مطلقا.

وحذرت وزارة العمل في المملكة العربية السعودية في الفترة الماضية من إنهاء عقود العمالة الوافدة قصريا .

وفي ذلك الصدد فقد دعت المؤسسات والشركات في القطاع الخاص داخل المملكة العربية السعودية الحفاظ على جميع العمالة الوافدة بها.

من جانبها فقد تلقت وزارة العمل السعودي العديد من الشكاوى أغلبها لعاملين في قطاع المطاعم تتعلق بخفض الراتب أو إنهاء العقد بشكل تعسفي.

أواشارت وزاة العمل السعودي الي أن العاملين في المهن الحرة، في الوقت الحالي يعتبر مصريهم مجهول في تلك الوظائف ، حيث أنه بعد الشهر المقبل من ينخفض بشكل كبير للغاية فيروس كروونا وذلك علي حسب الخطة الصحية التي تعمل بها وزارة الصحة السعودية من اجل القضاء علي وباء فيروس كورونا المستجد.