رئيس قبرص يقف ضد تركيا للحصول على الغاز
رئيس قبرص يقف ضد تركيا للحصول على الغاز

أعلن الرئيس "نيكوس أناستاسيادس" رئيس حكومة قبرص المعترف بها دوليا أن الجزيرة لن تؤجل أو تؤخر الخطط التي أعدتها للتنقيب عن الغاز على الرغم من محاولات تركيا إجبار بلاده على وقف أنشطتها عن طريق إجرائها هي الأخرى عمليات تنقيب عن الغاز في المياه القبرصية.

وقد قرر الرئيس "نيكوس أناستاسيادس" تحديه لتركيا وأشار قائلا أن وقف التنقيب نتيجة لضغط تركيا على قبرص سيكون بمثابة تنازل قبرص عن حقوقها السيادية وهذا لا الذي لم يحدث أبدا.

وأكد الرئيس استعداده للتفاوض ووضع اتفاقات مع تركيا تتيح له توحيد قبرص من جديد التي قد تم تقسيمها إلى منطقتين عرقيتين يونانية وتركية منذ السبعينيات في القرن الماضي.

وكما أكد أن هذا لن يحدث إذا قامت تركيا بوضع شروطًا مسبقة كتعليق التنقيب عن الغاز لإجراء محادثات السلام هذ.

وقال "أناستاسيادس""إن التشكيك في الحقوق السيادية أو وضع شروط مسبقة مثل القول: "أنا أخرق القانون الدولي وفي المقابل، يجب أن تتخلى عن حقوقك السيادية حتى نتمكن من التفاوض... هذا لا يُظهر النوايا الطيبة أو النوايا الحسنة".

والأسبوع الماضي، انتقد مساعد وزير الخارجية الأميركي فرانسيس فانون "الأعمال الاستفزازية" التي تقوض الاستقرار الإقليمي، كما عبر عن دعم واشنطن لحق قبرص في تطوير مواردها في مجال الطاقة وتقاسم العائدات بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين في ظل اتفاق سلام.