اندثار البطالة المصرية
اندثار البطالة المصرية

صرحت السيدة هالة السعيد وزيرة الدولة للتخطيط ان مؤشرات البطالة في الربع الأخيرمن عام 2019 قد انخفض ليصل إلى 8% مقارنة بنسبة 8.9% في الربع الأخيرمن العام السابق له 2018.

واشارت معاليها أن عددًا من النتائج الإيجابية التي تم التوصل اليها اخرعام 2019، موضحة إلى ان ارتفاع حجم القوى العاملة إلى حوالي 28.9 مليون عامل مقارنة بما يمثل 28.4 مليون مواطن مقارنة بعام 2018بنسبةوصلت الي 1.9%.

واوضحت سيادتها الي ان ارتفاع معدلات نمو الاقتصاد منذ ثلاث سنوات ربما يمثل التطور والنمو الأكبر داخل الدولة المصرية  حيث سجلت نحو 43.1% من إجمالي القوى العاملة مع زيادة مشاركة الإناث إلي 16.4% وبلغت نسبة الذكور من هذا المعدل 68.1%.

ارتفاع نسبة القوي العاملة بالريف

وأعربت سيادتها إلى مؤشرات القوى العاملة بالريف أعلى من نظريتها بالمدن بنحو 4.8 مليون فرد حيث سجل عدد المشتغلين بالريف 15.5مليون عامل مقابل11.1مليون عامل في المدن مما ترتب عليها إنخفاضًا كبيرا في معدل البطالة بالقري ليصل إلى 5.4% مقارنة ب 7.5٪ من عام 2018.

كما اوضحت إلى أنه على الرغم من ارتفاع نسبه البطاله بين العاطلين نسبيًا،إلا أن تلك النسبة بدأت تنخفض تدريجيا حيث أنه من المتوقع أن تستمر هذه النسبة في الانخفاض  وذلك نتيجه التطوير التي تشهده منظومه التعليم الصناعي والفني وإنشاء مزيد من الكليات التي  يحتاجها سوق العمل ومن امثلة ذلك انه تم افتتاح ثلاث جامعات في مجال التكنولوجية بدأت العمل خلال العام الحالى فى القاهرة الجديدة.

دور الصناعات والحرف الصغيرة في نمو الاقتصاد المصري

واكدت معاليها علي ضرورة الاهتمام بالنشاط الزراعي وصيد الأسماك وتجارة الجملة يليها نشاط خدمات أفراد الخدمة المنزلية ومشروعات الاسر المنتجة وايضا تشجيع اصحاب المهن والحرف اليدوية البسيطة بجانب ذلك اولت وزيرة التخطيط الي اهمية تكاتف اجهزة الدولة الي انتشار ونمو الصناعات التحويلية حيث انها مصدر جذب للكثير من الأيدي العاملة حيث يتميز هذا النوع من الصناعات بزيادة بالغة في الأنتاج عن اي نشاط اقتصادي اخر.