الملك سلمان
الملك سلمان

مع انفتاح المملكة العربية السعودية للحياة وعودة الحياة كسابق عصرها ودعمها الكبير للأقتصادي السعودي فق بلغ حجم التمويلات المقدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر من المصارف السعودية وشركات التمويل، بنهاية الربع الأول من العام الجاري 2020، نحو 135.06 مليار ريال، مسجلة نمواً بنحو 19.3ً، مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق بما يعادل 21.89 مليار ريال.

وفي سياق متصل فقد بينت وأظهرت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، سجلت التمويلات المقدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة أعلى نمو ربعي، وذلك منذ بداية صدور البيانات 2018، وفقا لما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

وفي ذلك الصدد فيأتي نمو أقتصاد المملكة العربية السعودية بدعم كبير من نمو التمويلات لجميع فئات الشركات، إذ نمت التمويلات المقدمة لجميع الشركات متناهية الصغير بنحو 41.2 في المائة لكي تبلغ 5.61 مليار ريال، كذلك ايضاً فقد نمت التمويلات للشركات الصغيرة بنحو 20.1% إلى 31.77 مليار ريال، ونمو بنسبة 19.3 في المائة لجميع التمويلات  المقدمة للشركات المتوسطة بنهاية الربع الأول.

وزادات نسبة التمويل المقدمة من المصارف وشركات التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، من إجمالي تمويلاتهم، إلى 6.7 في المائة ، مقارنة بنحو 6.2 في المائة للفترة المماثلة من العام الماضي.

وشكلت تمويلات جميع البنوك السعودية نحو 92.7 في المائة من إجمالي التمويلات للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بقيمة 125.16 مليار ريال، فيما بقية التمويلات البالغة 9.89 مليار ريال تعود لشركات التمويل.

كذلك ايضاً فقد نمت القروض المقدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنهاية الربع الأول 2020 للربع الثالث على التوالي، إذ نمت 15في المائة مقارنة بنهاية الربع الرابع من 2019.

علي الناحية الأخري فيأتي ذلك النمو بعد أنخفاضها بصورة طفيفة خلال الربع الثاني 2019 مقارنة بالربع الأول من العام ذاته، لكنها لا تزال تنمو على أساس سنوي.