قرارات جديدة من وزيرة التخطيط
قرارات جديدة من وزيرة التخطيط

صرحت الدكتورة هالة السعيد علي ضرورة اتباع جميع الإجراءات الاحترازية وتكاتف كل الجهات والأفراد داخل الدولة لمواجهة هذا الفيروس العالمي.

وعلي اساس ذلك قد اتخذت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية العديد من القرارات التي تخص بتنظيم العمل داخل ديوان وزارة التخطيط وذلك فى إطار مرحلة الاجراءات التي اتبعتها واقرتها العديد من الوزارات الحكومية المصرية بناء علي توصيات منظمة الصحة العالمية.
 
واوضحت معالي وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد إلى ضرورة اتباع كل الإجراءات الوقائية لمواجهة هذا الفيروس، الذي يمثل تهديدًا عالميًا للاقتصاد العالمي وضرورة نقل الوعي الكافي لدي المواطنين والتاكيد علي منع التجمعات وهى القرارات التى اتبعها جميع دول العالم.

قرارت رئاسة الجمهورية المصرية

هذا وقد شهدت الأيام القليلة الماضية صدور عدة قرارات هامة وحاسمة اعتمدتها أجهزة الدولة المختلفة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أخرها قرار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 15 مارس 2020، كما وجه الرئيس بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا وما تتضمنه من إجراءات وقائية.

الغاء نظام البصمة 

من القرارت ايضا التي اقرتها الوزيرة إلغاء نظام الحضور والانصراف بالبصمة الالكترونية والانتقال الي النظام الورقي مرة اخري والتي يقوم بها مجموعة من الموظفين المختصين بتسجيل الحضور والانصراف يوميًا كما تم توفير أجهزة لقياس درجة حرارة العاملين والسادة المواطينين مع الوزارة قبل دخولهم ديوان عام الوزارة.

مع توفير العناية الطبية اللازمة لمن تقتضي حالتهم الصحية ذلك كما تم كذلك تنفيذ الاجراءات الوقائية والصحية الخاصة بالنظافة والتعقيم والتطهير بكل مكاتب ومرافق الوزارة ومتابعة كافة التطورات والتوصيات التي سوف تقرها وزارة الصحة المصرية.