استخراج  النفط  من حقل الخفجي
استخراج النفط من حقل الخفجي

المملكة العربية السعودية تنوي استكمالها في استخراج النفط من حقل "الخفجي" في المنطقة المقسومة الحدودية مع الكويت، يوم الاثنين القادم، حيث كان انتاج النفط متوقفًا من هذه المنطقة لمدة خمسة أعوام بسبب خلافات مع الدولة الكويتية.

جدير بالذكر أن السعودية والكويت اتفقا السنة الماضية على استمرار الإنتاج في حقلين بالمنطقة المقسومة يشارك القطرين في إدارتهما، يمكنهما أن يضخا ما يصل إلى 0.5% من إمدادات النفط في العالم.

 في وقت سابق أذعت وكالة "رويترز" عن مسؤول كويتي في قطاع النفط، أنه سيستهل إنتاج نحو 10 آلاف برميل من حقل "الخفجي" في 25 فبراير، مُتبعا أنها "كمية كافية لاختبار كل المنشآت وكفاءتها التشغيلية"، وذكر إن الحقل سيضخ نحو 60 ألف برميل يوميا بحلول شهر أغسطس المقبل.

ليس فقط - ولكن أيضًا، سيستهل الإنتاج من حقل الوفرة بواقع 10 آلاف برميل يوميا في أواخر مارس، ومن المتوقع أن يزيد الإنتاج إلى 80 ألف برميل يوميا من الحقل بعد ستة أشهر من بدء الإنتاج التجريبي.

علاوة على ذلك من المحتمل أن يصل الإنتاج من حقل الخفجي إلى 175 ألف برميل يوميا ومن حقل الوفرة إلى 145 ألفا بعد مرور سنة من بدء الإنتاج التجريبي.