السعودية انتهت من المرحلة الأولى من خصخصة قطاع مطاحن إنتاج الدقيق
السعودية انتهت من المرحلة الأولى من خصخصة قطاع مطاحن إنتاج الدقيق

كشف بيان رسمي من مشتري الحبوب الحكومي في المملكة العربية السعودية ، ومركز الخصخصة في المملكة، مساء أمس الأربعاء، أن السعودية انتهت من المرحلة الأولى من خصخصة قطاع مطاحن إنتاج الدقيق.

وفي سياق متصل فقد كان بيع المطاحن الذي طال انتظاره من أوائل عمليات الخصخصة التي تعتزمها السعودية في إطار إصلاحات اقتصادية واسعة النطاق.

وكشفت المؤسسة العامة للحبوب والمركز الوطني للتخصيص، في بيان، إنه تقرر ترسية شركة المطاحن الأولى على تحالف رحى–الصافي مقابل 2.027 مليار ريال، والشركة الثالثة على تحالف الراجحي–الغرير–مسافي مقابل 750 مليون ريال.

وفي ذلك الصدد فقد كان مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية قد وافق في يونيو الماضي، على نقل كامل ملكية 4 شركات للمطاحن وإنتاج الدقيق في المملكة إلى المركز الوطني للتخصيص.

وأقر مجلس الوزراء السعودي عل يالموافقة على منح كل من (شركة المطاحن الأولى، وشركة المطاحن الثانية، وشركة المطاحن الثالثة، وشركة المطاحن الرابعة) ترخيص تشغيل مطاحن إنتاج الدقيق.

ونص القرار على "نقل كامل ملكية الشركات إلى المركز الوطني للتخصيص".

تجدر الإشارة الي أن قطاع مطاحن إنتاج الدقيق يُعد من أول القطاعات التي يتم تخصيصها بالكامل وفقاً لبرنامج التخصيص، أحد برامج تحقيق رؤية السعودية 2030، إذ تمثّل عملية التخصيص هذه إحدى مبادرات الركيزة الثالثة من وثيقة برنامج التخصيص التي تتمتع بإشراف ودعم الجهات التنظيمية والتنفيذية المختصة.