معيار الذهب
معيار الذهب

يتوقع الخبير الاقتصادي بيتر شيف ارتفاع أسعار الذهب مرة اخري بشكل كبير للغاية في القريب العجال مع أنهيار العملية الأمركية الدولار الأمريكي والابتعاد الفوري عن الدولار قبل فوات الأوان .

صباح اليوم الجمعة توقع بعض الأخبراء في عالم الأقتصاد منهم الخبير الاقتصادي بيتر شيف أن يستأنف الذهب دوره من جديد في النظام النقدي العالمي، أي عودة دول العالم إلى معيار الذهب، وهذا ليس غريبا في ظل الأزمة الاقتصادية التي يشهدها العالم والتي تسببت بسب فيروس كورونا.

من اجنبة فقد كشف الخبير الاقتصادي بيتر شيف إلي إنه "بينما يتعامل العالم مع أزمة كورونا تشهد أسعار الذهب والفضة ارتفاعا، هناك تحركات كبيرة في الذهب والفضة قادمة".

ويرى الخبير الاقتصادي بيتر شيف إلي أن سعر أونصة الفضة من الممكن أن يصل إلى 50 دولارا، لكن هذا الارتفاع سيكون لفترة قصيرة، واصفا الفضة "بالبيتكوين الجديد".

وأضاف الخبير الاقتصادي بيتر شيف ، أن الذهب يعد منافسا قويا للدولار عندما يتعلق الأمر بالاحتياطيات، محذرا من أن "العملة الأمريكية على وشك الانهيار، وعندما سيحدث ذلك سيحل مكان الدولار الذهب مجددا".

ونصح الخبير الاقتصادي بيتر شيف جميع المواطنين الابتعاد عن الدولار قبل فوات الأوان، وقال إن "المعدن النفيس سوف يستأنف دوره في النظام النقدي العالمي، حيث سيعود العالم إلى معيار الذهب سواء أراد الاحتياطي الفدرالي (الأمريكي) ذلك أم لا".