صورة أرشيفية للملك سلمان اثناء أفتتاح مشروع بوابة الدرعية السياحية
صورة أرشيفية للملك سلمان اثناء أفتتاح مشروع بوابة الدرعية السياحية

تحاول المملكة العربية السعودية تنشيط قطاع السياحة وجذب استثمارات الي الدولة من اجل دعم الأقتصاد السعودي هذا ما كشف عنة وزير السياحة أحمد بن عقيل الخطيب، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة، بأن الدولة السعودية سوف تعمل على افتتاح ثمانية وثلاثون موقعًا سياحيًا في سبع وجهات سياحية بحلول 2022، مقارنة بخمسة عشر موقعًا تتوفر في أربعة وجهات سياحية جاهزة لاستقبال السياح اليوم.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد جاء ذلك خلال لقاء عقده عن بُعد مع قادة الإعلام السعودي عبر منصة "زووم"، والذي شهد إطلاق موسم "صيف في المملكة العربية السعودية ".

وفي ذلك الصدد فقد كشف وزير السياحة أحمد بن عقيل الخطيب أن المملكة تعد في الوقت الحالي مشاريع كبري للغاية في مجال السياحة من اجل تحقيق تطلعتها السياحية  ، ورفع مستوى جودة البنية التحتية والخدمات، مثل "نيوم، والبحر الأحمر، والقدية، وبوابة الدرعية"، التي افتتحها مؤخرًا خادم الحرمين الشريفين بحسب مراسل صحيفة المختصر نيوز في المملكة العربية السعودية.

علي الجانب الأخر فقد اشار الوزير ايضاً الي ان الهيئة السعودية للسياحة سوف يكون لها دور هام للغاية في أعادة السياحة الداخلية والخارجية مرة اخري من خلال تطوير الباقات والمنتجات السياحية، وتمكين وتفعيل دور القطاع الخاص السياحي، والمشاركة في المعارض السياحية المحلية والدولية، وتسويق الوجهات والمواقع السياحية داخليًا وخارجيًا، وإنشاء مركز تجربة السائح بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، لقياس وتطوير وتحسين تجربة السائح، بالإضافة إلى إعداد الدراسات والأبحاث والتقارير لتطوير تجربة السائح.

من جانبة فقد اكد الوزير الي أن عدد العاملين في الوقت الحالي داخل الوظائف المرتبطة بالقطاع السياحي والذين يبلغ عددهم قرابة 600 ألف شخص، لكن عند تنفيذ ذلك المشروع الضخم الكبير من المنتظر توفير 260 ألف فرصة وظيفية خلال السنوات الثلاث المقبلة مليون فرصة وظيفية بحلول 2030، ليصبح الإجمالي حتى ذلك الوقت نحو 1,6 مليون فرصة وظيفية"برواتب مجزية للغاية.