تحويل السيارة من بنزين إلى غاز طبيعي
تحويل السيارة من بنزين إلى غاز طبيعي

كشفت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة في مصر ، إن مبادرة إحلال المركبات المتقادمة التي تم عرضها من خلال حديث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح مشروع "الأسمرات3" تعتبر من أحد المبادرة من اجل تحفيز الاستهلاك ودعم الصناعة الوطنية.

مشيرة إلى أنه التعاون مع وزارة الداخلية في الوقت الحالي من اجل حصر جميع السيارات التي ما زالت تعمل بالرغم من مضي أكثر من عشرون عامًا على صنعها، خاصة سيارات الميكروباص والأجرة، وأخرى وتعمل بالبنزين.

وأضافت "الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة" مداخلة هاتفية لبرنامج "هذا الصباح" على فضائية "إكسترا نيوز" اليوم الثلاثاء ، أنه في ضوء توافر الغاز والاكتشافات البترولية في الفترة الماضية في مصر أصبح هناك توجه من اجل استخدام الغاز الطبيعي بدلا من البنزين وخاصة أن استخدامه سوف يؤدي لتوفير مادي للجميع، بالإضافة لحماية البيئة.
 

وتابعت الدكتورة نيفين جامع ، أنه إذا كان الفرد يصرف نحو أربعة آلاف جنيه على سيارته باستخدام البنزين، وإذا تم تحويلها لغاز سيصرف ألفين جنيه فقط، فهذا سيؤدي لتوفير أمواله بنسبة النصف، موضحة: "أي حد عنده عربية مكملتش 20 سنة وبتشتغل بالبنزين وقدرة موتورها لا تقل عن 75% يستطيع أن يذهب إلى مركز تحويل السيارات التابعة لوزارة البترول لتحويلها".
 


واردفت وزيرة التجارة والصناعة،الدكتورة نيفين جامع إلي أن تكلفة تحويل السيارة تتراوح بين تسعة إلى أثني عشر ألف جنيه، يتم سدادهم خلال خمسة سنوات عبر أقساط تسدد عند كل "تفويلة" للسيارة، منوهة "يعنى التفويلة مثلا بـ مائة جنيه، سيدفع صاحب السيارة مائة وخمسة وهكذا"، موضحة أن المحور الآخر لتحويل كامل المركبة وتخريدها مقابل مادى عبر برامج تمويلية ميسرة.