نور الشريف.. أدار موهبته بذكاء فمنحته لقب الأكثر تأثيرا في كل الأجيال
نور الشريف.. أدار موهبته بذكاء فمنحته لقب الأكثر تأثيرا في كل الأجيال

نور الشريف.. أدار موهبته بذكاء فمنحته لقب الأكثر تأثيرا في كل الأجيال صحيفة المختصر نقلا عن بوابة الشروق نبث إليكم زورانا الكرام أخر الأخبار العربية والدولية ,كما نهتم أيضا بأخر قضايا الدول العربية نور الشريف.. أدار موهبته بذكاء فمنحته لقب الأكثر تأثيرا في كل الأجيال، نور الشريف.. أدار موهبته بذكاء فمنحته لقب الأكثر تأثيرا في كل الأجيال ومن الجانب الأخر ننشر لكم زوارنا أخر الأخبار اليومية على مدار الساعة لحظة بالحظة من قلب الحدث عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع أهم الأخبار ، نور الشريف.. أدار موهبته بذكاء فمنحته لقب الأكثر تأثيرا في كل الأجيال.

صحيفة المختصر • نور الشريف.. رحل وفي قلبه حلم بـ«الحسين» لم يكتمل.. و«بريق عينيه» لم يهزمه المرض
لمعة عينين ونظرة ثاقبة واثقة قوية تكاد تتحول لمصابيح قوية مسلطة على عقلك وقلبك فلا تملك إلا الاعتراف أو تبوح له بالحقيقة وفي الوقت نفسه تسقط في حب هذا الممثل الموسوعي الذي تفوقت حرفيته وذكاؤه على موهبته فعرف كيف يصيغ موهبته ويطوعها لتحمله طويلا على مقاعد النجومية ولتكتب له صفحات في تاريخ التمثيل المصري والعربي، تجعله أهم وأكثر تأثيرا في مجموع كبير من الأجيال ربما بدرجة فاقت تأثير نجم أضخم منه موهبة هو أحمد زكي، لكن نجمنا نور الشريف تفوق عليه بإدارته لموهبته وحرفيته ليصبح واحدا من أهم النجوم في تاريخ السينما المصرية، ويصبح أضخم نجم دخلت أفلامه في قائمة أفضل 100 فيلم في القرن السابق.

في السطور القادمة نحاول أن نوضح كيف تحصن نور ببحرفيته وذكائه من غدر النجومية أو جعلها قاربه للبقاء طويلا في عقول وقلوب جماهيره.

ولد الطفل محمد جابر محمد عبد الله بحي الخليفة بمحافظة القاهرة يوم 28 أبريل سـنة 1946 وتعود جذور عائلته لمركز مغاغة بمحافظة المنيا، وعانى محمد جابر من فقد والده وهو في أولى اعـوام عمره ليتولى تربيته عمه وظهرت موهبته التمثيلية منذ الطفولة ودخل فريق التمثيل بمدرسته وفي الوقت نفسه وقع في غرام كرة القدم لينضم لأشبال فريقه المفضل "الزمالك" ويلعب به حتى جذبته أضواء التمثيل لتخسر الكرة المصرية لاعبا فذا وتكسب نجما تمثيليا فوق العادة.

لو قسمنا فترات نور الشريف وحياته من أَثْنَاء أفلامه، ستظهر لنا عدة ملامح واضحة:

• الشباب والحيرة والبحث عن فُـرْصَة لـ«القمة»

كان الشاب محمد جابر ذكيا بالفطرة واضحا في تحديد أهدافه لدرجة أنه عندما أيقن بموهبته وعشقه الأكبر للتمثيل، أقر دراسته وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية سـنة 1967 وكان الأول على دفعته وقتها كان قد أصبح اسمه نور الشريف وأصبح نجما سينمائيا بعد تقديمه لدور كمال عبد الجواد في فيلم "قصر الشوق" سـنة 1966 مع المخرج حسن الإمام ليختصر له الفيلم مرحلة طويلة في حياته الفنية التي بدأت بالمسرح عن طريق الفنان سعد أردش الذي رشحه للعمل معه فأسند إليه دورا صغيرا في مسرحية "الشوارع الخلفية" ثم اختاره المخرج كمال عيد ليمثل في مسرحية روميو وجولييت. وأثناء بروفات المسرحية تابع معنا على عادل إمام الذي قدمه بدوره للمخرج حسن الإمام ليظهر في قصر الشوق.

ويظل نور الشريف في مرحلة البحث عن الذات والبطولات الجماعية ومحاولة شق الطريق نحو البطولة المطلقة وهي المرحلة التي طالت حتى سـنة 1973 وقدم خلالها 24 فيلما أَهَمِّهَا "بئر الحرمان" و"الخوف" مع النجمة سعاد حسني ومسلسلي عادات وتقاليد والقاهرة والناس سـنة 1972.

• النجم الشاب وتصدر الأفيشات ومحاولة وضع قدم في قمة السينما المصرية وقتها

بدأت ومنذ سـنة 1973 مرحلة جديدة في حياة نور الشريف سعى خلالها ليصبح نجما من نجوم السينما المصرية وبدأ اسمه في تصدر أفيشات السينما كبطل أول بدلا من البطولات الجماعية أو فعالية سعاد حسني بطولة فيلم هي بطلته الأولى وهي المرحلة التي استمرت حتى سـنة 1980 والتي انتهت بتقديمه لفيلمين من أبرز أفلامه هما "حبيبي دائما" و"ضربة شمس" الذي أنتجه وقدم فيه المخرج الشاب وقتها محمد خان.

وقدم نور في هذه المرحلة 72 فيلما لعل من أَهَمِّهَا "البعض يذهب للمأذون مرتين" سـنة 1978 و"الأقمر" والذي كان الإخراج الأول لهشام أبو النصر وفيلم "قطة على نار" سـنة 1977 ومسلسل "مارد الجبل"سـنة 1977 و"دائرة الانتقام" سـنة 1976 و"الحفيد" سـنة 1975 و"الكرنك" في العام نفسه وهو الفيلم الذي أطلق العنان لظاهرة عرفت فيما بعد بـ«الكرنكة» وهي الأفلام التي هاجمت ثورة حزيــران.

وفي العام نفسه قدم فيلم "شقة في وسط البلد" و"الأخوة الأعداء" سـنة 1974 و"الشوارع الخلفية" في العام نفسه و"أبناء الصمت" في نفس العام أيضا، و"المرأة التي غلبت الشيطان" سـنة 1973.

• نور الشريف ينطلق اليوم إدارة موهبته وكتابة التاريخ الفني

تحت شعار من يحصد أرباح أضخم يضع اسمه أولا على الأفيش عاش نور الشريف كل حياته وخصوصا في هذه المرحلة التي شهدت تألقه وبداية الإفصاح عن مشروعه الثقافي والفكري والفني وهي الفترة التي بدأت منذ سـنة 1980 وحتى 1997 وقدم خلالها 77 فيلما دخل معظمها ضمن قائمة كلاسيكيات السينما المصرية بل وقدم أفكارا لم يجرؤ نجم آخر على تقديمها في أفلامه من أهمها "أهل القمة" سـنة 1981 و"حدوتة مصرية" سـنة 1982 وهو لقاؤه الأول مع مجنون سينمائي آخر هو يوسف شاهين، وهو لقاء كان لابد أن يحدث ويستمر حتى يحقق كل النتائج المطلوبة منه.

ولأنه مجنون سينمائي لم يكن يتردد في تحضير أدوار الشر أو التي لا يحبها الْجَمَـاهِير فقدم فيلم "بريق عينيك" سـنة 1982 والذي يقال إنه قد غير قوانين الأحوال الشخصية وبيت الطاعة تحديدا في مصر وشاركه بطولته مديحة كامل وحسين فهمي.

وكان هذا العام من أبرز أعوامه حيث قدم فيه "غريب في بيتي" ودور شحاتة أبو كف الذي تحول لأيقونة سينمائية للتعبير عن عن الإغراءات التي تصيب نجوم كرة القدم، وقدم فيه أيضا فيلم "العار".

وفي 1982 يقدم نور الشريف أول أفلام المخرج عاطف الطيب الذي سيتحول لرفيق درب ومشوار وأفلام هامة أثارت الكثير من الجدل، وقد كانت البداية مع فيلم "الغيرة القاتلة" المأخوذ عن مسرحية عطيل لوليم شكسبير.

وفي العام نفسه وإن كان قد صحيفة المختصر "الغيرة القاتلة" في العرض السينمائي يأتي واحدا من أهم افلام نور الشريف بل والسينما المصرية عموما ومرثية وداع لزمن ووطن يباع في الانفتاح فيلم "سواق الأتوبيس".

وعام 1984 يقدم فيلما منحه لقبا ظل معه حتى آخر عمره وهو "آخر الرجال المحترمين".

وفي العام الذي يليه سـنة 1985 قدم "الحكم آخر الجلسة" وفيلما هاما آخر مع الطيب أيضا هو فيلم "الزمار" وعام 1986 قدم فيلم "القطار" الذي يؤكد البعض أنه قد تم اقتباسه في فيلم "24 ساعة" الذي تم عرضه منذ عدة أعوام.

والعام نفسه يدخل المغامرة مع مبدع سينمائي آخر هو داوود عبد السيد وفيلم "الصعاليك" الذي حاكم أيضا فترة الانفتاح. وعام 1986 قدم مغامرة سينمائية في فيلم "عصفور الشرق". وعام 1987 قدم فيلم "جري الوحوش".

وفي العام نفسه قدم المخرج محمد النجار وأول افلامه "زمن حاتم زهران" الذي أصبح عنوانا دائما بجوار "سواق الأوتوبيس" لمن سرقوا ثمار نصر تشــرين الأَول ورقصوا على جثث الشهداء والمقاتلين وامتصوا دمائهم ليحولوها لرصيد في البنك بلا اي وازع اخلاقي او مجتمعي. وفي العهام نفسه قدم فيلم "قاهر الزمن" مع المخرج كمال الشيخ وهو مغامرة فكرية خاضها نور ببراعة. و"صراع الاحفاد" سـنة 1989. و"أيام الغضب" في العام نفسه.

وقدم في العام نفسه فيلم "كتيبة الاعدام" والتي تنفذ النار في وجه لصوص فَـوْز تشــرين الأَول وخونة صحيفة المختصر والمطبعين الجدد مع العدو التاريخي، وفيلم "الحقونا" ليحذر من ظاهرة سرقة الأعضاء ومافيا الطب الخاص بمصر، وواصل رحلته الفكرية وقدم رائعة نجيب محفوظ "قلب الليل".

وفي 1991 يقدم واحدا من أجمل أفلامه وأفلام داوود عبد السيد بعنوان "البحث عن سيد مرزوق".

وفي العام نفسه يقتحم عالم أزمات الحالات الخاصة بفيلمه "الصرخة".

ويدخل عش الدبابير الذي يحكم السينما العربية سـنة 1992 عندما أنتج ولعب بطولة فيلم "ناجي العلي" عن رسام الكاريكاتير الفلسطيني المفقود وتم مقاطعة أعماله من بعض الدول العربية وفرض عليه حصار طويل نتيجة لاصراره على حرية الرأي والتعبير.

وفي العام نفسه قدم فيلم "دماء على الأسفلت" والذي تعرض فيه للمجتمع المصري وما حدث له من تغيرات بعد الانفتاح الاقتصادي. وعام 1993 قدم فيلما ينتمي للأفلام الفكرية أيضا باسم "الرقص مع الشيطان". وعام 1994 يقدم واحدا من أفضل الأعمال التليفزيونية العربية التاريخية ومسلسل "عمر بن العزيز".

وعام 1995 يقدم آخر أفلامه مع صديق عمره عاطف الطيب "ليلة ساخنة". والعام الذي يليه يقدم عملا اجتماعيا هاما في التليفزيون هو "لن أعيش في جلباب أبي". وعام 1997 تنتهي رحلته مع شاهين بفيلم "المصير" الذي لعب فيه دور ابن رشد وشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان. وفيه قدم أيضا مسلسل تاريخي آخر حقق نجاحا كبيرا هو "هارون الرشيد".

• التليفزيون يحتضن التمرد الفكري لنور الشريف وزيرات خاطفة لعالم السينما

بعد سـنة 1997 وبداية موجة السينما الشابة الجديدة ركز الشريف مع الدراما التليفزيونية ولتصبح زياراته السينمائية قليلة وهي الفترة التي استمرت حتى وفاته سـنة 2015 وقدم خلالها 10 أفلام فقط أهمها "عفريت النهار" و"العاشقان" الذي أخرجه أيضا. و"دم الغزال" سـنة 2005 وعمارة يعقوبيان سـنة 2006 وهو الفيلم الذي تقاسم بطولته مع عادل إمام بـ24 مشهدا لكل منهما ولقاء في مشهد واحد.

وآخر أعماله سـنة 2015 وفيلم "بتوقيت القاهرة" والذي حصد عنه العديد من الجوائز.

رحل نور الشريف يوم 11 أغســطسَ من سـنة 2015 بعد ما يقرب من 241 عملا كممثل وإنتاج سبعة أعمال وإخراج مسرحيتين وفيلم.

آخر لقاء لي مع نور الشريف كان في كواليس تطبيـق كنت أقوم بإعداده وقتها رأيت إصرار هذا الرجل وحبه للحياة وتمسكه بها وكيف ناقشني كثيرا في آخر كتاب أقرأه وقتها وكان هو يقرأ عن السوشيال ميديا والديجيتال والعالم الرقمي كان منهكا بفعل المرض ولكن لم ينجح المرض أبدا في هزيمة بريق عينيه رحل الشريف وفي قلبه حلم لم يروه عن الحسين، رحل ليؤكد أن إدارة الموهبة وحرفيتها أهم من الموهبة نفسها.

ونشكركم أيضا فى نهاية الخبر ونأسف عن أي خطأ فى المحتوى الإخباري نظرا لتشعب سعينا فى تجميع الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار فى وقت حدوثها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن ننول إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر .

المصدر : بوابة الشروق