الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء
الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء

الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء صحيفة المختصر نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء، الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء.

صحيفة المختصر طالب محمود الخطيب، رئيس الْفَـرِيق القلعة الحمراء، فريق الكرة بالنادي ضرورة بذل أكبر جهد ممكن في المرحلة المقبلة، موضحا أن اللاعبين أمامهم مهـمة عصيبـة، لكنهم على قدر المسئولية ليس فقط من أجل تحقيق نتائج جيدة في المباريات القادمة، لكن لأنهم يحملون مسئولية رسم السعادة على وجوه المصريين، وهذا هو قدر القلعة الحمراء دائما.

كما وجه رئيس القلعة الحمراء مـؤشر إلى الْجَمَـاهِير، مؤكدا أنهم يمتلكون روح الفانلة الحمراء، لأن هذا الْجَمَـاهِير على مر العصور يبث في كل اللاعبين على مدار الأجيال هذه الروح من أجل تحفيز اللاعبين لتحقيق المستحيل.

وذكر الخطيب، في البيان الذي ألقاه عبر قناة القلعة الحمراء: "جمهور القلعة الحمراء واع وذكي ولا يوجد في إخلاصه أحد ففي الوقت الذي من الممكن أن يتخلى الكثيرون عن الْفَـرِيق تجد الْجَمَـاهِير هو حما الْفَـرِيق القلعة الحمراء".

ويستعد القلعة الحمراء لمواجهة تاون شيب في الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دُورِي أبطَال إفريقيا والمقرر إقامتها يوم 17 حزيــران الحالي على استاد برج العرب بالإسكندرية، ويحتل المارد الأحمر المركز الأخير في مجموعته برصيد نقطة واحدة، بينما يتصدر الترجي التونسي ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط يليه كمبالا سيتي برصيد 3 نقاط وتاونشيب رولرز في المركز الثالث برصيد 3 نقاط أيضًا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، الخطيب يطالب جمهور القلعة الحمراء بالتمسك بروح الفانلة الحمراء، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري