نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا
نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا

نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا صحيفة المختصر نقلا عن الوطن ننشر لكم نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا، نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا.

صحيفة المختصر يتوقع أن يهيمن الخلاف حول نفقات دول حلف شمال الأطلسى «ناتو» العسكرية على قمة الحلف التى انطلقت أمس فى «بروكسل»، التى يتوقع أن يضغط الرئيس الأمريكى دونالد ترامب خلالها على حلفائه كى يزيدوا إنفاقهم فى مجال الدفاع. وهاجم «ترامب» مرات عديدة الدول الأوروبية الأعضاء فى حلف الأطلسى وكندا لعدم التزامها بتخصيص 2% من إجمالى ناتجها الداخلى على نفقات الدفاع بحلول سـنة 2024.

مخصصات الولايات المتحدة للحلف

أثبت «ترامب» أن «واشنطن» تدفع 90% من نفقات الحلف الأطلسى.

أنفقت الولايات المتحدة وفق «الناتو» نحو 70% من مجمل نفقات الحلف العسكرية سـنة 2018.

تأتى نفقات المملكة المتحدة فى المرتبة الثانية مع 61 مليار دولار.

تليها باريس بـ52 مليار دولار وألمانيا بـ51 مليار دولار.

 

 

2% من الناتج المحلى حصة كل دولة

لا تأخذ فى الاعتبار الحجم النسبى لاقتصاد كل دولة.

التزمت الدول الأعضاء بنفقات تُحتسب بناء على إجمالى الناتج المحلى الخاص بكل منها.

سـنة 2006، توصل وزراء دفاع الحلف إلى اتفاق يحدد قيمة نفقات تمثل على الأقل 2% من إجمالى الناتج المحلى.

مجموع كبير من دول الحلف خفّضت نفقاتها العسكرية جـراء الأزمة المالية.

فى قمة الحلف سـنة 2014 فى ويلز، تعهدت الدول الأعضاء بالوفاء بهذه النسبة.

استخدم «ترامب» بشكل منتظم هذا الالتزام لانتقاد الدول التى تخل به.

 

 

5 دول تلتزم  بدفع حصتها

الولايات المتحدة هى المساهم الأكبر، حيث بلغت 3.50% فى 2018 من إجمالى الناتج المحلى.

تحتل اليونان المرتبة الثانية مع نسبة نفقات عسكرية تصل إلى 2.27%.

تليها تالين 2.14% والمملكة المتحدة 2.10% ولاتفيا 2% وهى الدول الأوروبية الوحيدة التى بلغت نسبة الـ2%.

فى حزيــران 2018، وصلت بولندا إلى 1.98% وليتوانيا إلى 1.96% ورومانيا إلى 1.93%. وبلغت باريس من جهتها، نسبة 1.81%.

لم تحقق ألمانيا، القوة الاقتصادية الأولى فى أوروبا إلا 1.24%، وهى جول رئيسى لانتقادات ترامب.

وتنفق كندا من جهتها 1.23% من إجمالى ناتجها المحلى.

 

 

ميزانية الدفاع ومساهمات الحلف

أعلن ترامب أحياناً أن الحلفاء يدينون للحلف.

يؤدى هذا الأمر إلى الارتباك علماً بأن التزام الـ2% يرتبط بميزانيات الدفاع الوطنية.

المساهمات المباشرة لتمويل الميزانية المدنية للحلف هى 248 مليون يورو فى 2018.

تغطى الأخيرة تكاليف التشغيل فى مقر الحلف فى بروكسل.

بالنسبة للميزانية العسكرية، تبلغ 1.325 مليار فى 2018 التى تمول بنية قيادة الحلف.

تسهم الدول الأعضاء الـ29 بناء على تقاسم التكلفة المالية استناداً إلى حجم اقتصاد كل دولة.

الولايات المتحدة تدفع 22% من مجمل هذه التكلفة.

تلى الولايات المتحدة ألمانيا بنحو 14%، ثم باريس وبريطانيا بنحو 10.5% لكل منهما.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، نفقات «الناتو».. تشعل الصراع بين «واشنطن» وأوروبا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن